الرياضي

الاتحاد

كأس رئيس الدولة لسباحة المياه المفتوحة بكاسر الأمواج اليوم

نخبة من السباحين الواعدين يشاركون في منافسات البطولة

نخبة من السباحين الواعدين يشاركون في منافسات البطولة

يشهد كاسر الأمواج بكورنيش العاصمة أبوظبي، اليوم، بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، لسباحة المياه المفتوحة، والتي تقام تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، بمشاركة نحو 200 سباح من مختلف أندية الدولة، يتنافسون في عدد من الفئات العمرية المشاركة، وتقام البطولة تحت شعار «روح الاتحاد»، وتأتي ضمن احتفالات الدولة بيومها الوطني الأربعين.
وينظم البطولة اتحاد السباحة، بالتعاون مع نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وتحت إشراف مجلس أبوظبي الرياضي، وتدخل ضمن أهم بطولات الاتحاد على مدار الموسم، ومن المنتظر أن تشهد مشاركة سباحين من دول عالمية، أعلنوا رغبتهم في المشاركة، إضافة إلى سباحين من بعض الدول الخليجية المجاورة.
وتقام البطولة في أربع فئات مختلفة، هي: فئة 13 سنة وتتنافس لمسافة 3 كيلو مترات، وفئة 15 سنة وتتنافس لمسافة 4 كيلو مترات، وفئة 17 سنة وتقطع 6 كيلو مترات، وفئة 18 سنة فما فوق وتتنافس لمسافة 8 كيلو مترات، وتنطلق المنافسات في العاشرة صباحاً، ومن المتوقع أن يستمر السباق حتى الواحدة ظهرا، ويعقب ذلك تتويج الفائزين والثلاثة الأوائل في كل فئة.
وتضم قائمة الرعاة للبطولة، عدداً من الشركات الوطنية، التي أكدت دعمها للحدث، خاصة أنه يحمل اسماً غالياً على قلب كل إماراتي، كما يتزامن مع فترة، تعيش فيها الإمارات أجواء احتفالية بيومها الوطني الأربعين.
وتمثل شركة طيران أبوظبي، الراعي الرئيسي للبطولة، فيما تضم قائمة الرعاة الذهبيين، السيف«مقاولون ومهندسون»، توشيبا، والساحل الغربي للخدمات البيئية، وفي قائمة الرعاة الفضيين، تأتي شركات وهيئات: هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، الحفر الوطنية، أبوظبي للعمليات البترولية (أدكو)، آداسي، ترايستار للنقل والمقاولات، أطلس للاتصالات، مكتب أبوظبي للسفريات، النصر للمقاولات، الواحة للحلول البيئية، أوراسكوم للصناعات، سي بي سي، مؤسسة بن حفيظ للمقاولات، كابريول العامة، ومؤسسة البناء للمقاولات.
ومن جانبه، أكد أحمد الفلاسي رئيس اتحاد السباحة أن اختيار هذا التوقيت لإقامة السباق جاء ليتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الأربعين، موجهاً أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى أصحاب السمو الشيوخ، أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
كما ثمن دعم ومساندة مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، والرعاية الكريمة من سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، مشيداً بما قدمه المسؤولون بالنادي من دعم لوجستي كبير، من أجل نجاح البطولة.
وأكد الفلاسي على أهمية دور اتحاد السباحة في المشاركة الوطنية والفعالة باحتفالات الدولة بيومها الوطني، كما أكد على الأهمية الكبيرة لبطولات السباحة والمكاسب التي ستتحقق من خلالها، مشيراً إلى أن هذه البطولة تعد فرصة لمختلف السباحين للاحتكاك والدخول في أجواء المسابقات الكبرى حيث إنها ستكون بمثابة إعداد وتهيئة للمتسابقين لخوض المنافسات العالمية لاحقاً.
وأعرب الفلاسي عن بالغ شكره لرعاة الحدث، من الهيئات والشركات الوطنية، وقال إن هذه المساندة ليست بغريبة على مؤسساتنا الوطنية التي نجدها جنباً إلى جنب معنا في الأحداث كافة، وتمنى رئيس اتحاد السباحة أن يتجه اهتمام الرعاة أيضاً، إضافة للبطولات إلى رعاية السباحين الذين من الممكن أن يعول عليهم الاتحاد مستقبلاً، والذين بإمكانهم تحقيق الطموحات في البطولات والمحافل العالمية.
وأشار إلى الميدالية البرونزية التي حققها سباحنا محمد الغافري في كأس العالم الأخيرة للسباحة والتي أقيمت بدبي، لافتاً إلى أنها مؤشر لما يمتلكه سباحونا، وأنه بالإمكان أن نعول عليهم في الذهاب لما هو أبعد من ذلك في المحافل العالمية.
وأكد سالم الرميثي مساعد مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية أن أهمية البطولة تنبع من الاسم الغالي الذي تحمله، وقال: تحمل البطولة اسما عزيزاً على قلوبناً ونفتخر بأن يقدم النادي الدعم اللوجستي للبطولة وتوفير كل ما يلزم لإنجاح السباق، ولا ننسى أن المردود لمثــل هذه البطــولات يكون دوماً إيجابياً على العديد من المستويات، وأهمهــا التمثيل الرياضي، وإتاحة الفرصة للمشاركين لخوض منافسة واختبار حقيقي للقدرات.
وأشار الرميثي إلى أن السباق يقام وفق أعلى معايير السلامة، لافتاً إلى التعاون مع جهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية لتولي هذا الجانب في البطولة، موجهاً الشكر للجهاز على دعمه الدائم للأحداث الوطنية، والدور الكبير الذي يقوم به في أكثر من صعيد.
وكان عدد السباحين المسجلين في البطولة قد وصل إلى قرابة 200 سباح مع نهاية فترة التسجيل والتي انتهت أمس الأول، ويمثل هؤلاء المشاركون مختلف الأندية في الدولة، كما قامت اللجنة المنظمة بتفقد مكان السباق، للاطمئنان على كافة الترتيبات.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي