الرياضي

الاتحاد

«وادي السيجي» و «الخزنة» و «الذهب 2» و «مشهور» أبطال «قوارب التجديف» في أبوظبي

الفائزون بالأشواط الأربعة على منصة التتويج

الفائزون بالأشواط الأربعة على منصة التتويج

نظم نادي تراث الإمارات أمس، منافسات سباق اليوم الوطني لقوارب التجديف فئة 40 قدماً، تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات.
شارك في السباق 67 قارباً على متنها نحو ألف و140 بحاراً من إمارات الدولة كافة، حضر انطلاق وفعاليات السباق علي عبد الله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة وعبد الله محمد المحيربي المدير التنفيذي للخدمات المساندة بالإنابة وعدد من كبار المسؤولين في النادي، كما شهد فعاليات السباق عدد من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة وجمهور غفير.
وفي ختام السباق الذي تضمن 4 أشواط تمثل علم الدولة ما بين جزيرة اللولو وحتى منصة التتويج بكاسر الأمواج لمسافة 4 أميال بحرية، توج علي عبد الله الرميثي وعبد الله محمد المحيربي الفائزين بالمراكز الأولى للسباق، حيث نال كل واحد من الفائزين بالمركز الأول في كل شوط من الأشواط الأربعة مبلغ 110 آلاف درهم ونموذج قارب ذهبي، في حين وصل إجمالي جوائز السباق إلى 3 ملايين وسبعمائة ألف درهم.
واحتل المحمل “وادي السيجي” بقيادة السكوني إبراهيم علي محمد المركز الأول من الشوط الأول من الفجيرة، وحصل على المركز الأول في الشوط الثاني المحمل “الخزنة” للسكوني سليمان أحمد المرعي من أبوظبي، وحقق المركز الأول من الشوط الثالث المحمل “الذهب 2” بقيادة السكوني زعل خليفة الرميثي من أبوظبي، ونال المركز الأول من الشوط الرابع المحمل “مشهور” بقيادة السكوني فهد أحمد محمد المرعي من رأس الخيمة.
وأشادت اللجنة المنظمة لاحتفالات النادي باليوم الوطني الـ 40 بجهود ودعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، الهادفة إلى إحياء وحفظ تراث الإمارات بأشكاله كافة، خاصة النشاطات التراثية التي تركز على ربط أبناء المجتمع بموروثهم الشعبي وثقافتهم وعاداتهم وتقاليدهم الأصيلة ضمن مفهوم ترسيخ الهوية الوطنية.
ورفعت اللجنة أسمى آيات التهاني إلى مقام صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، وشعب الإمارات بهذه المناسبة الغالية، كما أشادت اللجنة بالدعم اللامحدود الذي يقدمه سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات لنشاطات النادي كافة بوجه عام، والسباقات البحرية بوجه خاص، كما أكدت اللجنة المنظمة أن متابعة وتوجيهات سموه بدعم نشاطات البحارة والتراث البحري قد أسهمت في مشاركة مميزة في السباق من حيث عدد المشاركين، خاصة البحارة الشباب، وعبرت اللجنة عن سعادة بالغة بنجاح السباق بما يليق بمناسبة اليوم الوطني ومسيرة الاتحاد المجيدة.
ورفع البحارة المشاركون في السباق رسالة اعتزار ومحبة ووفاء إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات بهذه المناسبة الغالية على قلوب الجميع. وقالوا إن مشاركتهم في هذه التظاهرة البحرية ما هي إلا تعبير عن تقديرهم لوطنهم وتراثهم وقيادتهم الرشيدة التي ترعى وتدعم مسيرتهم البحرية للحفاظ على مفردات رياضة التجديف والعمل على تواصلها عبر الأجيال.
وأكد المشاركون أنهم سيواصلون الاستعداد للمشاركة في جميع سباقات الموسم الجديد للنادي 2011 - 2012 مساهمة منهم في الحفاظ على التراث البحري للدولة.
وثمن عدد من السفراء الذين شهدوا السباق جهود سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ومبادراته في المحافظة على الهوية الوطنية والتراث البحري للدولة، كما أشادوا بجهود النادي ورسالته في اطلاع شرائح المجتمع على جماليات هذه الرياضة وما يصاحبها من فعاليات تبرز الموروث الشعبي في أبهى حلة.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»