الاتحاد

الإمارات

محاضرة حول تراجع الغطاء النباتي في صحراء دبي



·دبي- موزة خميس:

أوضح الدكتور ديفيد جالاهر أن المشكلة البيئية الكبرى التي تواجه الصحراء الداخلية في دولة الإمارات العربية المتحدة هي تزايد الرعي، حيث شهدت الإمارات تزايد أعداد الجمال التي ترعي في صحراء دبي الداخلية خلال العقود الثلاثة الماضية، ولوحظ معه تراجع الغطاء النباتي في تلك المنطقة، وكذلك تغيراً في التركيبة النباتية· جاء ذلك خلال المحاضرة المجتمعية التي نظمتها مجموعة الإمارات للبيئة
وذكر الدكتور ديفيد - الخبير في شؤون الزراعة في استراليا: أن ذلك التزايد في أعداد الإبل قد أثر على استمرارية بعض الأنواع الحيوانية التي لم تعد تجد الغذاء، ويهدف الدكتور ديفيد من الدراسات التي أجراها إلى تحديد أثر زيادة رعي الإبل على الحياة النباتية في محمية دبي الصحراوية· ودعا الدكتور جالاهر إلى تطوير وتحسين أساليب إدارة الرعي في دولة الإمارات،
وأوضحت حبيبة المرعشي- رئيسة مجموعة الإمارات للبيئة أن هناك حاجة ملحة لتنظيم شؤون وممارسات الرعي في الدولة بهدف تجنب التصحر، ودعت إلى بذل جهود مشتركة بين القطاعين الخاص والعام والمجتمع من أجل مواجهة مشكلة التصحر

اقرأ أيضا

سيف بن زايد يعتمد الاستراتيجية الوطنية للمكافآت السلوكية