الاتحاد

الاقتصادي

«طيران الإمارات» تطلق خدمة جديدة إلى لوساكا وهراري

طائرة تابعة لخطوط «طيران الإمارات» (الاتحاد)

طائرة تابعة لخطوط «طيران الإمارات» (الاتحاد)

دبي (الاتحاد) - انطلقت من مطار دبي الدولي أمس رحلة طيران الإمارات الافتتاحية إلى كل من لوساكا وهراري والتي تأتي في إطار خطط الناقلة المتواصلة لتعزيز تواجدها في أفريقيا.
ورفعت الناقلة برحلتها الجديدة (دبي- لوساكا- هراري)، التي ستتم بمعدل خمس رحلات أسبوعياً، عدد محطات الناقلة في القارة السمراء إلى 22 مدينة.
وقالت الشركة في بيان لها ان كلا من زامبيا وزمبابوي أصبحت ترتبط عبر دبي مع الأسواق الرئيسة ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات في أوروبا وشبه القارة الهندية والشرق الأقصى وأستراليا ونيوزيلندا.
وتأتي الخدمة الجديدة الى افريقيا في سياق خطة طيران الإمارات لتوسيع شبكة الوجهات لهذا العام، حيث ستقوم غدا باطلاق رحلات جديدة إلى كل من دالاس في ولاية تكساس الأميركية، وإلى سياتل اعتباراً من 1 مارس المقبل، والى العاصمة الفيتنامية هو شي منه في 4 يونيو، وإلى مدينة برشلونة الإسبانية بدءاً من 3 يوليو 2012.
ويعمل لخدمة الخط الجديد طائرة إيرباص A330- 200 بتقسيم الدرجات الثلاث: 12 مقعداً فخماً في الأولى، و42 في درجة رجال الأعمال و183 مقعداً في الدرجة السياحية.
وقال نبيل سلطان، نائب رئيس أول طيران الإمارات- دائرة تعظيم العائدات والتوزيع: “تعتبر كل من زامبيا وزمبابوي سوقاً صاعدة مهمة ومركزاً تجارياً وصناعياً، ومن المتوقع ان تشهد اقتصاداتهما نمواً بنسبة تزيد على 5% سنوياً خلال الأعوام المقبلة.
وقال إن خدمة طيران الإمارات الجديدة تلعب دوراً محورياً في تحقيق هذا النمو من خلال ربط لوساكا وهراري بشبكة خطوطنا العالمية الواسعة، ما يفتح الباب واسعاً أمام فرص جديدة للتجارة والسياحة والاستثمار في هاتين الدولتين.
ولقيت طائرة طيران الإمارات لدى هبوطها في مطار كينيث كاوندا الدولي في لوساكا استقبالاً تقليدياً برشاشات المياه.
وقال معالي غيفن لوبيندا وزير الشؤون الخارجية الزامبي: “تعتبر خطوة طيران الإمارات بإطلاق خدمة إلى لوساكا بمثابة فتح أبواب جديدة لاقتصادنا الوطني.
وسوف تقدم خدمة طيران الإمارات دعماً قوياً لجهود ترويج السياحة التي يقوم بها المجلس الزامبي للسياحة، التي تستهدف تحقيق نمو بنسبة 22,5% في أعداد السياح القادمين إلى البلاد خلال عام 2012.
واستأنفت طائرة طيران الإمارات بعد ذلك رحلتها إلى زمبابوي، حيث قادها القبطان الزمبابوي كا بوسيسو ندلوفو، واستقبلت بحرارة لدى هبوطها في مطار هراري الدولي. وأقامت طيران الإمارات في المساء حفلاً حضره عدد من كبار المسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال، وتضمن عروضاً حية للفنانين المحليين فيكتور كونونغا ودودو مانهينغا وأوليفر توكو.
وقال معالي نيكولاس غوتشي وزير النقل الزمبابوي: “يمثل وصول طيران الإمارات إلى زمبابوي تطوراً مهماً، وسوف يدعم اقتصادنا ويسهل السفر من وإلى زمبابوي عبر شبكة خطوط الناقلة العالمية”.
وسوف تساعد طيران الإمارات جهود ترويج السياحة إلى زيمبابوي، حيث تأمل وزارة السياحة في تلك الدولة أن تصل مساهمة القطاع في الاقتصاد الوطني إلى 5 مليارات دولار أميركي. ومن عناصر الجذب السياحي في تلك المنطقة شلالات فكتوريا الرائعة الواقعة على الحدود بين زامبيا وزمبابوي، ورحلات السفاري. وسوف تضمّن طيران الإمارات هذه البرامج ضمن حملاتها الترويجية عبر الشبكة.
كما ستحتوي النسخة الجديدة 2012 من كتيب “عالم من الخيارات” الذي تصدره “الإمارات للعطلات” سنوياً برامج في زامبيا وزمبابوي.
يتكون أسطول طيران الإمارات الآن من 169 طائرة، وتعتبر الناقلة أكبر مشغل لطائرات الإيرباص العملاقة A380 وطائرات البوينج 777.
وتقدمت خلال معرض دبي الدولي للطيران بطلبيات مؤكدة لشراء 50 طائرة جديدة بوينج 777- 300 ER، ما يصل بإجمالي طلبياتها من الطائرات إلى 236 طائرة تزيد قيمتها الدفترية عن 84 مليار دولار أميركي.

اقرأ أيضا

لـ«الشامل» و«ضد الغير» 8 حقوق لحملة وثائق التأمين عند إصلاح السيارة