عربي ودولي

الاتحاد

أخبار الساعة تطالب بدعم الحكومة الجديدة لاجتثاث ظاهرة تجارة التوابيت في العراق


أبوظبي - أكدت نشرة 'أخبار الساعة' أن ازدهار ظاهرة 'تجارة التوابيت' في العراق التي رصدتها إحدى الصحف الغربية مؤخرا تعد مؤشرا على ارتفاع وتيرة الاعتداءات الإرهابية، معربة عن أملها في أن تنجح الحكومة الجديدة في اجتثاثها وتوفير أسباب انعتاق العراقيين من هذا المشهد المتكرر الجاثم على صدورهم بفعل شرذمة من العناصر الإجرامية التي تستهدف الأخضر واليابس في أرض الرافدين·
كما تمنت النشرة التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن يتحول التهافت على شراء التوابيت والقبور إلى تهافت على بناء المشروعات ودفع عجلة التنمية وإعادة الإعمار وإنعاش الآمال والطموحات في طي صفحة القتل والاغتيالات المتنقلة في أرجاء العراق·
ولفتت إلى أن تفجير هذا الكم الهائل من 'سيارات الموت' المفخخة يوميا في مناطق متفرقة من البلاد، يكشف عن حقائق عدة في مقدمتها أن هناك عناصر تمتلك من التنظيم والتمويل المالي والذخائر ما يوفر لها دعما متواصلا لخططها الإجرامية· وشددت على ضرورة الكشف عن أبعاد جرائم تفخيخ السيارات التي تحولت إلى أسلوب دائم ومفضل للعناصر الإجرامية خلال الأشهر الأخيرة·
وقالت 'أخبار الساعة' في ختام افتتاحيتها إن سيارات الموت التي تجوب العراق لا تفرق بين كردي وشيعي وسني وباتت سيفا مسلطا على رقاب الجميع· وطالبت بالتفاف جميع القوى الوطنية حول الحكومة الجديدة بغض النظر عن عوامل الاتفاق والاختلاف معها من أجل توفير المناخ السياسي اللازم لإنجاح بقية مراحل العملية السياسية التي تتطلب قدرا هائلا من التركيز والهدوء لانتشال العراق من عنق الزجاجة التاريخي الذي يمر به ومن أجل تخليص مستقبله من فوضى التفخيخ المتنقل بين شماله وجنوبه ووسطه من دون ظهور أفق على نفاد مخزون سيارات الموت ومن دون ظهور ما يؤشر على شبع تجار الموت من ممارسة هوايتهم الإجرامية·

اقرأ أيضا

إثيوبيا تسجل أول حالة وفاة بـ«كورونا»