الاتحاد

عربي ودولي

عصيان مدني في الرمادي استجابة لدعوة من علماء الدين


بغداد - رويترز: ذكر شهود عيان في الرمادي عاصمة محافظة الأنبار غربي العراق أن السكان نفذوا منذ أمس الأول إضرابا عاما عن العمل أصاب الحياة في المدينة بالشلل دعا إليه مجلس علماء الدين ضد الوجود والممارسات العسكرية للقوات الاميركية هناك·
وقال مراسل وكالة 'رويترز' في الرمادي إن أغلب سكان المدينة والمناطق المجاورة في ناحيتي الجزيرة والتأميم استجابوا لدعوة اطلقها 'مجلس علماء الدين في الرمادي' وائمة وخطباء المساجد قبل أيام قلائل دعوا فيها الى 'العصيان المدني' يومي السبت والاحد للتعبير عن رفضهم للممارسات التي تقوم بها القوات الاميركية في محاصرة المدينة واحتجاجا على حملة الاعتقالات 'العشوائية' التي طالت العديد من أبناء وأهالي المدينة· ' وفي تطور ذي صلة، قال مراسل 'رويترز' ان القوات الاميركية طلبت من الاهالي عبر مكبرات الصوت انهاء العصيان وعدم الانصياع للمسلحين·وأضاف أن الدوريات الاميركية جابت شوارع المدينة التي بدت خاوية تماما من اي شخص ولليوم الثاني على التوالي ونادت 'اهالي الرمادي الشرفاء بعدم الالتزام بالعصيان المدني وتفويت الفرصة على الارهابيين للسيطرة عليكم وممارسة أعمالكم وان قوات الامن والقوات المتعددة الجنسيات جاءت لتحريركم من الارهابيين'·
' من جانب آخر قال عضو المجلس البلدي لمحافظة الانبار عاصمة محافظة الانبار ان مجلس الحكم المحلي أقال المحافظ القديم فصال الكعود وعين رجا نواف المحلاوي بدلا منه· وأبلغ 'رويترز' ان المجلس اتخذ هذه الخطوة بداية من الاسبوع الحالي بعد الاتهامات التي وجهت الى الكعود بانه كان سببا في المضايقات العسكرية التي قامت بها القوات الامريكية في المدينة والتي أدت الى اعتقال آلاف من اهالي المدينة·

اقرأ أيضا

«الصحة العالمية» تحذّر من اتخاذ تدابير على نطاق عام جراء «كورونا»