الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي يشيد بالريادة الأكاديمية العالمية لـ أميركية الشارقة

ولي عهد الشارقة يبارك لخالد بن سلطان التخرج

ولي عهد الشارقة يبارك لخالد بن سلطان التخرج

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة في قاعة المدينة الجامعية بالشارقة صباح أمس وبحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة حفل تخريج ''''436 طالباً وطالبة الفصل الأول من العام الجامعي 2008 للجامعة الأميركية في الشارقة·
وأكد سموه في كلمته خلال حفل التخريج على استمرار الجامعة الأميركية في الشارقة في تفوقها العلمي وفي توسيع علاقاتها الأكاديمية وتحفيز البحث العلمي كماً ونوعاً واستقطاب المتفوقين والمبدعين من الطلبة والمتميزين من أعضاء الهيئة التدريسية·
وقال إن تخرج الطلبة اليوم في الجامعة الأميركية في الشارقة يفتح آفاقاً واسعة الانطلاق منها بثقة إما إلى الدراسات العليا أو إلى الحياة العملية الناجحة، والشعور بالفخر بهذه الجامعة الرائدة التي نجحت في خلق بيئة تعليمية أكاديمية وثقافية اكتسبوا فيها العلوم، إلى جانب المهارات الحياتية الأخرى ليكونوا أعضاء فاعلين في مجتمعهم، كما أنها رائدة من حيث التفاعل والتعاون مع مختلف قطاعات المجتمع·
وأضاف سموه: ''يسرني أن أهنئ أبنائي طلبة كلية العمارة بحصول برنامج بكالوريوس العمارة على الترشح لاعتماد (ناب)، وهو المجلس الوحيد لاعتماد برامج العمارة الوطني في الولايات المتحدة الأميركية·· وبهذا تكون الجامعة الاميركية في الشارقة الأولى في العالم خارج الولايات المتحدة التي تحصل على هذا الاعتماد، وقد هنأنا سابقاً أبناءناً في كلية الهندسة على حصول جميع برامج بكالوريوس الهندسة في الجامعة على اعتماد (أبيت)، وهي هيئة اعتماد برامج الهندسة والكمبيوتر في الولايات المتحدة الأميركية، وكانت هي الثانية في العالم خارج الولايات المتحدة الأميركية التي تحصل على هذا الاعتماد''·
وقال سموه: ''إن شاء الله قريباً جداً سيكتمل اعتماد برامج كلية الإدارة والأعمال، كما ونأمل في المرحلة المقبلة أن نتمكن في الجامعة الأميركية في الشارقة من التركيز على تحفيز وتشجيع البحث العلمي، كما نأمل أن توسع الجامعة من علاقاتها الأكاديمية محلياً وإقليمياً وعالمياً''·
شهد حفل التخريج الشيخ عصام بن صقر بن حميد القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ خالد بن عبدالله بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والشيخ سلطان بن احمد بن سلطان القاسمي رئيس هيئة الإنماء التجاري السياحي نائب رئيس مجلس النفط، والشيخ خالد بن صقر بن حمد القاسمي مدير عام دائرة الأشغال العامة، والشيخ هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان، وعدد من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي والوزراء وكبار المسؤولين وأولياء أمور الطلبة الخريجين·
وقد بدأ الحفل بوصول موكب صاحب السمو حاكم الشارقة الى قاعة الاحتفال ثم تبعه أعضاء مجلس أمناء الجامعة وأعضاء مجلس العمداء ودخول الخريجين وعزف السلام الوطني وتلاوة القرآن الكريم·
ثم ألقى الدكتور الدكتور بيتر هيث مدير الجامعة الأميركية في الشارقة كلمة أعرب فيها لصاحب السمو حاكم الشارقة عن خالص شكره وتقديره لما يوفره من دعم ومتابعة للجامعة، كما أشاد بمجلس أمناء الجامعة وأعضاء هيئتي التدريس والإدارة وهنأ الخريجين وأهاليهم·
وألقت الطالبة فاطمة سليم كلمة الخريجين أكدت فيها سرور الخريجين، إذ أتيحت لهم فرصة الحصول على تعليم بأعلى المستويات·
وقام صاحب السمو حاكم الشارقة بعد ذلك بتسليم الشهادات للطلبة الخريجين والبالغ عددهم ''''436 طالباً وطالبة منهم ''''257 طالباً ''''179 طالبة·
وتوزع الخريجون إلى ''''384 خريجاً وخريجة حصلوا على البكالوريوس و''''52 على الماجستير·
ويتوزع الخريجون على الكليات كما يلي:
''''195 خريجاً من كلية الهندسة ''''146 خريجاً من كلية الإدارة والأعمال ''''75 خريجاً من كلية الآداب والعلوم و''''20 خريجاً من كلية العمارة والتصميم وكان من بين الخريجين الذين احتفلت الجامعة بتخرجهم أمس الشيخ خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان·
ثم تلقى صاحب السمو حاكم الشارقة في ختام حفل التخريج هدية تذكارية من الدكتور بيتر هيث مدير الجامعة وسالم يوسف القصير نائب مدير الجامعة للشؤون العامة تعبيراً عن تقدير الجامعة وجميع العاملين فيها لدعم سموه المتواصل للجامعة·
والهدية عبارة عن لوحة فنية أبدعها توماس كينيدي الأستاذ المساعد في كلية العمارة والتصميم·
والجامعة الأميركية في الشارقة هي مؤسسة غير ربحية للتعليم العالي أنشأها صاحب السمو حاكم الشارقة عام 1997 وتطبق الجامعة نظام التعليم الأميركي، إلا أنها تهتم أيضاً بتعزيز وتأكيد ارتباطها الوثيق بالتراث والحضارة العربيين، وتوفر الجامعة ''''21 تخصصاً في درجة البكالوريوس و''''13 في الماجستير جميعها تتواءم واحتياجات سوق العمل

اقرأ أيضا

555 طلب ترشح لانتخابات "الوطني الاتحادي" بينها 200 للمرأة