أرشيف دنيا

الاتحاد

ستروس كان يتنصل من كتاب يتناول سيرته الذاتية

قال الرئيس السابق لصندوق النقد الدولي، دومينيك ستروس-كان إنه «ليس ملزما» بما ورد في كتاب نشره كاتب سيرته الذاتية، وبدأ بيعه يوم الخميس بشأن لقائه مع نافيساتو ديالو عاملة فندق «سوفيتل» في نيويورك. وقال ستروس-كان، في بيان صدر عن طريق محاميه، إنه «ليس ملزما بتلك الكتابات أو بشهادات وتصريحات، في كثير من الأحيان غير دقيقة، من جانب أي شخص». وجاءت تصريحات ستروس-كان عقب صدور كتاب يحمل عنوان «قضايا دي اس كيه: التحقيق المضاد» من إعداد كاتب السير الذاتية الفرنسي ميشيل توبمان. وفي كتابه يقدم توبمان ما ذكر أنه رواية ستروس-كان للقائه مع نافيساتو ديالو التي اتهمته بمحاولة الاغتصاب. وكان «ستروس-كان» قد تم إلقاء القبض عليه في نيويورك وأدين، غير أن ممثلي الادعاء أسقطوا عنه الاتهامات بعد ذلك. ونقل توبمان في كتابه مقتطفات من تصريحات أدلى بها «ستروس-كان» علنا مثل اعترافه بارتكاب «خطأ أخلاقي» مع العاملة ديالو، غير أنه لم يتطرق إلى التفاصيل التي تضمنها الكتاب، والتي أشارت إلى وجود «لقاء جنسي بالتراضي لكنه كان أحمق».
ونفى محامو ديالو، التي رفعت قضية مدنية ضد ستروس-كان، هذه الرواية للأحداث ووصفوها بأنها «منافية للمنطق» و»محض خيال».

اقرأ أيضا