أرشيف دنيا

الاتحاد

أبوبكر والرويشد ومنصور زايد يتنافسون على حُب الإمارات

جانب من الحضور كباراً وصغاراً

جانب من الحضور كباراً وصغاراً

انطلق أول أمس الخميس حفل فني بمناسبة اليوم الوطني الأربعين، والذي أقيم بأرض المعارض في أبوظبي، تحت عنوان “روح الاتحاد”، وقد أحيا الحفل كل من الفنان الإماراتي منصور زايد والسعودي أصيل ابوبكر والكويتي عبدالله الرويشد، بقيادة المايسترو خالد فؤاد، وتم نقل الحفل على الهواء مباشرة عبر قناة أبوظبي واستمر حتى الساعة الواحدة من صباح يوم أمس الجمعة.

قدم الحفل المذيعان ناصر الجهوري وحصة الفلاسي، واللذان بدءا الحفل بكلمات ترحيبيه وبتهنئة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، ومن ثم الشعب الإماراتي بهذه المناسبة العزيزة، كما رحبا بالحضور الذي حرص على قضاء ليلة طربية في هذه المناسبة الغالية.
بسمة على الشفاه
بدأ الحفل الفنان الإماراتي منصور زايد، الذي استهل الحفل أيضا بتهنئة الإمارات لاحتفالها باليوم الوطني، ليقدم بعدها أغنية “طلع عاشق” والتي تفاعل معها الجمهور، ثم قدم منصور عدداً من الأغاني، من ألبومه الجديد، إضافة إلى أغان أخرى مختلفة، وكانت أبرزها أغنية “الله يادار زايد” والتي رددها الحضور ورقصوا على أنغامها.
وفي حديث جانبي التقت “الاتحاد” مع الفنان منصور زايد والذي قال: أنا سعيد بالمشاركة في هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا كإماراتيين، وهذا أقل ما نقدمه لهذا الوطن الذي قدم لنا الكثير، فنحن جزء من هذه المناسبة التي تهمنا ونسعد بها كل عام، ونحن نشدو لنزرع البسمة على شفاه من يقيم على هذه الأرض.. هذه رسالتنا.. رسالة حب وولاء لقادتنا حفظهم الله الذين قدموا الغالي والنفيس لوطنهم ولشعبهم.
رسالة أبوبكر
بعد الوصلة التي قدمها الفنان منصور زايد، صعد الفنان السعودي أبوبكر سالم الذي بدأ وصلته بأغنية وطنية مهداة للحكومة الإماراتية والشعب الإماراتي في هذه المناسبة الغالية، ليقدم بعدها عددا من الأغاني من ألبوماته السابقة وكانت باللهجة الإماراتية منها “مشغول بك، ياتاج راسي، كثر الله خيرك”، كما تفاعل الحضور بأغنية “شمس بيني وبينك” والتي رددها الجمهور معه، في ذات الوقت حرص أبوبكر على تلبية رغبات الحضور، وغنى لهم بعض الأغاني المحببة إلى قلوبهم. ومع ذلك لم يستطع تلبية كل الرغبات لضيق الوقت.
ومن جانبه قال الفنان أصيل ابوبكر لـ”الاتحاد”: المشاركة في الاحتفالات الوطنية مهمة جدا لأي فنان، وأنا فخور بالمشاركة في هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا، فالإمارات هو الوطن الثاني والذي تسعدنا أفراحه.. وقدمت في الحفل رسالة يحملها الكثيرون لهذا الوطن الغالي، وهي تقديم أغنية وطنية مفادها الحب لهذه الأرض الغالية علينا جميعا.
وعن غيابه أوضح أبو بكر: بالفعل غبت كثيرا عن الجمهور لظروف خارجة عن إرادتي، ولكن الآن بصدد وضع اللمسات الأخيرة على ألبومي الجديد والذي سيرى النور قريبا. وهو ألبوم منوع، وكما عودت جمهوري سأقدم عددا من الاغاني الكلاسيكية والطربية التي أتمنى ان تنال استحسانه.
أفراح الإمارات
وكان مسك الختام مع أحد أعمدة الفن الخليجي الفنان عبدالله رويشد، الذي بدأ وصلته بتقديم التهاني والتبريكات للإمارات حكومة وشعبا بمناسبة اليوم الوطني الأربعين، قائلا: “أتمنى أن يعم الخير على كل الشعب الخليجي والعربي”.. وقد أمتع الرويشد الحضور بتقديم باقة من أجمل أغانيه بدأها بأغنية “وين رايح”، ليقدم بعدها عددا من أغانيه القديمة والجديدة، والتي انتشرت في الوطن العربي وكان أبرزها “انا مو ولهان”.
وقال الفنان عبدالله الرويشد لـ”الاتحاد”: أهنئ الإماراتيين حكومة وشعبا بهذه المناسبة، وأرفع أسمى آيات التهاني لمقام صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.
وعن المشاركة قال الرويشد: ليست هي المرة الأولى التي أشارك فيها في الافراح الاماراتية فأنا متواجد باستمرار في هذه المناسبات التي أسعد بأن أكون مشاركا فيها، فهذه مناسبة خليجية قبل أن تكون إماراتية، وتعني لنا الكثير، فأفراح الامارات تعني أفراح الكويت وكل دول الخليج.


كواليس

- استمتع الحضور، قبيل دخولهم إلى المسرح بعروض إحدى الفرق الإماراتية والتي قدمت أغاني ورقصات من الفلكلور الإماراتي.
- حرص عدد من الأطفال على الصعود إلى المسرح، ورقصوا على موسيقى بعض الأغنيات، ما أعطى الحفل طابعا مختلفا.
- تلقى الفنان أصيل أبوبكر أثناء تقديمه لأغنية وطنية، “علم الدولة” كهدية من أحد الزملاء.
- كان الفنانان أصيل أبوبكر وعبدالله الرويشد، بعد كل وصلة يتحدثان طويلا او يتبادلان الضحكات.
- كان عدد من الجمهور ينتظر خروج كل فنان بعد وصلته ليلتقط الصور معه

اقرأ أيضا