عربي ودولي

الاتحاد

تنزانيا تختار رئيسها الجديد وموسفيني قرر الاستمرار في الحكم


دار السلام -'الاتحاد': في الوقت الذي خطى فيه الرئيس الأوغندي يوري موسفيني خطوة هامة في اتجاه إجراء تعديلات دستورية تسمح له بالترشح لرئاسة البلاد للمرة الثالثة على التوالي والاستمرار في الحكم، اختار الحزب الثوري الحاكم في دولة تنزانيا وزير الخارجية الحالي جاكايا كيكويت مرشحا 'رسميا' لخلافة الرئيس بنجامين امكابا الذي ستنتهي ولايته الثانية في أكتوبر القادم·
وأوضحت وزيرة الصحة والثقافة التنزانية والقيادية البارزة في الحزب الحاكم أنّا عبدالله لـ(الاتحاد) أن اختيار حزبها لكيكويت مرشحا' له في الانتخابات الرئاسية القادمة قفل الباب نهائيا' أمام التكهنات التي راجت عن إجراء تعديلات دستورية تسمح باستمرار الرئيس امكابا في الحكم، وقالت الوزيرة إن كيكويت يعتبر من الزعماء الشباب الذي انحدروا من مدرسة الزعيم التنزاني جوليوس نايريري، وعمل سابقا' مديرا' للاستخبارات العسكرية ووزيرا' للمالية، ولكنه شغل بشكل متصل منصب وزير الخارجية منذ العام ·1995
وأشارت الوزيرة إلى أن كيكويت خاض منافسة ديمقراطية قوية في داخل مؤسسات الحزب الثوري الحاكم وتمكن من التغلب على تسعة منافسين أقوياء أبرزهم سالم احمد سالم الأمين العام الأسبق لمنظمة الوحدة الأفريقية وبعض أركان الحرس القديم في الحزب· ويرى المراقبون أن فوز كيكويت برئاسة البلاد في أكتوبر القادم اصبح في حكم المؤكد حيث أن الحزب الثوري ظل يسيطر على مقاليد الأمور في تنزانيا منذ استقلالها قبل اكثر من أربعين عاما' وذلك دون منافسة حقيقية من أحزاب المعارضة·على صعيد آخر خطت حركة المقاومة الحاكمة في أوغندا خطوة هامة في طريق تعديل الدستور لتمكين الرئيس يوري موسفيني من الاستمرار في حكم البلاد بعد انتهاء ولايته الثانية في مارس من العام القادم بعد أن وافق البرلمان بأغلبية كبيرة على إجراء تعديلات دستورية، وقد أشار قرار البرلمان إلى ضرورة إجراء استفتاء شعبي في يوليو القادم لإجازة التعديلات الدستورية بشكل نهائي وإلغاء المادة الدستورية التي تمنع الرئيس من الحكم لأكثر من دورتين·

اقرأ أيضا

إسرائيل توافق على بناء أحياء استيطانية جديدة في الضفة