أرشيف دنيا

الاتحاد

مسيرة كرنفالية ضخمة تجوب دبي

منطقة البوليفارد خلال اليوم الوطني العام الماضي

منطقة البوليفارد خلال اليوم الوطني العام الماضي

انطلقت أمس مسيرة كرنفالية ضخمة عند الساعة الرابعة عصرا، تنظمها مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري وشركة إعمار العقارية، احتفاء بالإنجازات المذهلة التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة، على مدار السنوات الأربعين الماضية، وتجمع المسيرة التي تأتي هذا العام تحت شعار مسيرة وسط مدينة دبي الاحتفالية، بين حيوية التطور المذهل لدولة الإمارات من جهة وغنى التراث الإماراتي من جهة أخرى، وتتضمن عربات استعراضية وإقامة نشاطات ثقافية وتراثية، إلى جانب العديد من العروض الفنية والموسيقية.
إلى ذلك، قالت ليلى سهيل، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري، إن المسيرة رددت صدى «روح الاتحاد» وشقت طريقها وسط البوليفارد في قلب دبي الذي يعد قلب العالم الحاضر، وبمناسبة مرور 40 عاما يزداد الإماراتيون فخرا عاما بعد عام بالإنجازات الكبيرة لدولتهم، التي تتزايد أهميتها ويعظم شأنها بين دول العالم قاطبة نتيجة للرؤية الحكيمة، والتوجيهات السديدة لحكامها وشيوخها، الذين أوصلوها لما هي عليه اليوم من تطور وتقدم في مختلف مجالات الحياة.
وأضافت أن الجهات المشاركة في المسيرة عبرت عن الفخر والاعتزاز، وجسدت من خلال المشاركة الروح الوطنية العالية، مؤكدة عمق الانتماء والولاء للوطن ولقادته، مشيرة إلى أن المؤسسة حريصة على تعزيز الأجواء الاحتفالية في إمارة دبي، خلال كافة المناسبات عبر تنظيم فعاليات وأنشطة متنوعة تتلاءم مع طبيعة كل مناسبة، ودعم وتسهيل عمل المؤسسات التي كانت راغبة في تنظيم الفعاليات لتسهم في تحقيق توجه المؤسسة، ويشكل التعاون في مسيرة وسط مدينة دبي الاحتفالية، جزء من عمل وتنسيق مشترك على مدار العام يشمل مناسبات ومشاريع متنوعة. وأوضحت سهيل أنهم أعدوا سلسلة من الفعاليات الاحتفالية الخاصة بمناسبة اليوم الوطني، بالتنسيق مع مؤسسات ودوائر متعددة في الدولة، هذا بالإضافة إلى الحملة الترويجية الضخمة التي أطلقتها المؤسسة من أربعين يوما، وتضمنت جوائز مالية ضخمة لكافة المتسوقين لتعزيز الأجواء الاحتفالية بهذه المناسبة، وكانت المؤسسة نظمت بالتعاون مع مجموعة مراكز التسوق في دبي، الجهة التي تنضوي تحت مظلتها مراكز التسوق في دبي، حملة ترويجية مبتكرة للاحتفال باليوم الوطني الأربعين لدولة الإمارات تحت شعار «تسوق واربح» خلال الاحتفالات التي ستشهدها البلاد، بحيث تهدي 40 متسوقا، الفوز بجوائز قيمتها 40،000 درهم لكل فائز، وتوزع بشكل نقدي وقسائم هدايا وتختتم الحملة غدا الأحد 4 ديسمبر من خلال السحب الأخير الذي يستضيفه مركز برجمان.
وقالت سهيل إن الحملة الترويجية حققت أهدافها المتمثلة في تعزيز مشاركة المجتمع الإماراتي باحتفالاته بهذه المناسبة الوطنية الغالية، والتأكيد على دور مراكز التسوق وقطاع التجزئة في تعزيز التواصل الاجتماعي خلال المناسبات الوطنية عبر تنظيم مبادرات وحملات ترويجية مبتكرة تهدف إلى إشراك كافة شرائح المجتمع بشكل عام والمتسوقين بشكل خاص في الاحتفالات.
من جهته، قال أحمد المطروشي، من إعمار، إن «الإمارات حققت تقدما مذهلاً خلال السنوات الأربعين الماضية، حيث وضعت القيادة الإماراتية الحكيمة صحة وتعليم الشعب الإماراتي في مقدمة أولوياتها، وقد أرسى قادة الدولة منصة راسخة تستقطب إليها الناس من مختلف أنحاء العالم للعيش والعمل، والاستمتاع بأسلوب حياة عالمي المستوى، ومن خلال المسيرة يحي المشاركون روح الوحدة والتآلف التي تسود الأمة».
وتجلت روعة مسيرة وسط مدينة دبي الاحتفالية من خلال خمس عربات استعراضية تسلط الضوء على التراث والثقافة التقليدية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وإنجازات الدولة والتنوع الثقافي للبلاد والمشاركة في مسيرة تقدمها، كما استضافت منطقة إعمار بوليفارد كذلك خلال أيام مهرجان الإمارات للسيارات الكلاسيكية الذي استعرض سيارات ودراجات كلاسيكية، بالإضافة إلى المسيرات الاستعراضية الحافلة بأروع الطرازات التاريخية، ويمكن للجمهور التصويت لاختيار سياراتهم المفضلة من بين ما استعرضه نخبة من أبرز مقتني السيارات الكلاسيكية من مختلف أنحاء المنطقة، وتضمنت احتفالات اليوم الوطني الأربعين كذلك مجموعة واسعة من الأنشطة الترفيهية والتراثية، فضلا عن العروض الترويجية في كل من دبي مول وسوق البحار.

اقرأ أيضا