صحيفة الاتحاد

ألوان

«الداخلية» تجدد دعم القضايا المجتمعية ضمن «دبي السينمائي»

دبي (الاتحاد)

أعلن «مهرجان دبي السينمائي الدولي» عن شراكته مع وزارة الداخلية في دولة الإمارات، للعام الثاني على التوالي، في تقديم «جائزة وزارة الداخلية للسينما»، وهي مكافأة مالية بقيمة 100 ألف دولار أميركي للفائز بـ«أفضل سيناريو مجتمعي»، وذلك خلال المهرجان الذي ينطلق غداً ويستمر إلى 16 ديسمبر. وقد فاز سيناريو المخرج الإماراتي سعيد سالمين المري «ساير الجنة»، بجائزة العام الماضي، وسيتم عرض فيلمه الروائي الطويل هذا لجمهور «مهرجان دبي السينمائي الدولي» هذا العام، وسيتنافس على المركز الأول من «جوائز المهر»، ضمن فئة «المهر الإماراتي».

حماية الأطفال
وتواصل لجنة «جائزة وزارة الداخلية للسينما» العمل مع «إنجاز»، البرنامج الذي تم إطلاقه تحت مظلة «سوق دبي السينمائي»، والذي يوفر الدعم للمشاريع العربية في مرحلتي الإنتاج وما بعد الإنتاج، لاختيار مشروع عربي يسلّط الضوء على القضايا المجتمعية التي تؤثر في الأفراد والعائلات والمجتمعات، مثل حماية الأطفال والسلامة على الطرق وتعاطي المخدرات والكوارث الطبيعية والجرائم الإلكترونية. وتُعدّ جائزة «أفضل سيناريو مجتمعي»، تكريماً للسيناريو الملهم والمبتكر والمميز، حيث سيعلن عن العمل الفائز خلال حفل توزيع «جوائز المهر» يوم 16 ديسمبر.

الثقافة والتوعية
وذكر المقدم فيصل محمد الشمري، نائب رئيس لجنة جوائز وزارة الداخلية للسينما، أن الشراكة الاستراتيجية مع مهرجان دبي السينمائي الدولي، تلعب دوراً حيوياً في الوصول إلى الأهداف النبيلة التي تسعى إليها الجائزة؛ فصناعة السينما تعتبر أداة من أدوات الثقافة والتوعية، ووسيلة من الوسائل التعليمية الفعالة التي تهدف إلى الارتقاء بالمجتمع، مشيراً إلى أن هذا النهج غير التقليدي من الوزارة يأتي تتويجاً لنشاطاتها المجتمعية والثقافية المتفقة مع جهودها في تعزيز الأمن والاستقرار.
وأضاف الشمري أن الجائزة تعد فرصة لصانعي الأفلام للاستفادة من مواهبهم الفنية في خلق الوعي وتشجيع التفكير النقدي حول القضايا المجتمعية والثقافية، وتأتي هذه المبادرة التي تقدمها الوزارة، بالتعاون مع مهرجان دبي السينمائي الدولي حرصاً منها على تشجيع الإسهامات التي تلعب دوراً إيجابياً في تشكيل قيم المجتمع وعاداته، علاوة على استخدام السينما في الوصول إلى شريحة واسعة من أفراد المجتمع كوسيلة للتوجيه والإرشاد والتنوير الثقافي، ورفع مستوى الوعي بالقضايا المجتمعية.

النجاح المستقبلي
قال مسعود أمرالله آل علي، المدير الفني لـ«مهرجان دبي السينمائي الدولي»: «الهدف من إطلاق جائزة وزارة الداخلية للسينما كان تشجيع الموهوبين على إنتاج أفلام تسلّط الضوء على القضايا المجتمعية. ويُعدّ المخرج سعيد سالمين المري، الفائز بجائزة العام الماضي عن فيلم «ساير الجنة»، خير مثالٍ على مدى أهمية هذه الجائزة في دعم السينمائيين العرب، الذين يقدمون مشاريع ذات تأثير كبير على المجتمع. ويسعدنا العمل مع وزارة الداخلية والاستمرار في دعم النجاح المستقبلي للسينما العربية، الذي يعود بالفائدة على مجتمعنا بالتأكيد».

فرصة لصانعي الأفلام للاستفادة من مواهبهم الفنية

فيصل الشمري