الإمارات

الاتحاد

خليفة يتسلم جائزة الشيخ راشد للشخصية الإنسانية

تسلم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" جائزة الشيخ راشد للشخصية الإنسانية للعام 2010 - 2011 التي حاز عليها سموه بعد أن رشحته المنظمات والمدن الانسانية والخيرية في العالمين العربي والاسلامي والعديد من المنظمات والمؤسسات الدولية التي رأت في سموه نموذجا عالميا يحتذى في الخير والعطاء للانسانية جمعاء.

جاء ذلك خلال استقبال سموه اليوم في قصر الضيافة بالمشرف بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وأصحاب السمو أعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات وأولياء العهود ونواب الحكام والشيوخ والمعالي الوزراء.. اللجنة العليا للجائزة برئاسة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات . ويأتي فوز صاحب السمو رئيس الدولة "حفظه الله" بهذه الجائزة تتويجا لما قدمه لوطنه والانسانية جمعاء حيث امتدت أياديه البيضاء إلى أقصى بقاع الارض.. وكان لسموه بصمات واضحة وجلية في مسيرة العمل الخيري والانساني في عالمنا العربي والاسلامي.

وقدم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم بصفته رئيس مجلس إدارة مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة والرئيس الأعلى للجائزة الدرع التكريمية لصاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله وكذلك وثيقة العهد والولاء والوفاء التي كان مركز راشد قد أعلن عنها في يونيو الماضي موقعة من المؤسسات و المراكز الانسانية والخيرية في الدولة خاصة تلك التي تعنى بالطفولة وذوي الاعاقة . كما أهدى لصاحب السمو رئيس الدولة النسخة الأولى الفاخرة من كتاب "خليفة بن زايد.. هكذا يكون العطاء" والذي يقع في 300 صفحة باللغتين العربية والإنجليزية.

وأعرب صاحب السمو رئيس الدولة عن شكره للجنة العليا لجائزة الشيخ راشد للشخصية الانسانية على اختيارها سموه لهذه الجائزة، مثمنا دور الجائزة في تعزيز المبادرات الرامية الى تقديم مختلف أشكال الدعم للانسانية جمعاء.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، انه لشرف عظيم أن أحظى بتسليم هذه الجائزة إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وهي أقل ما يمكن أن يقدم لسموه في مثل هذه الأيام التي تشهد احتفالات دولة الامارات العربية المتحدة باليوم الوطني الاربعين حيث تجسدت فيها روح الاتحاد وكانت لسموه اليد الطولى في العطاء والخير بإعلانه حزمة من القرارات لأبنائه المواطنين.

وأضاف سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم بعد تسلم صاحب السمو رئيس الدولة الدرع التكريمية للجائزة: "شكلت جائزة الشيخ راشد للشخصية الإنسانية منطلقا حضاريا لتكريم الشخصيات المرموقة التي لها باع طويل وبصمات واضحة جلية في مسيرة العمل الخيري والإنساني في عالمنا العربي والإسلامي وقد نال هذه الجائزة في دورات سابقة شخصيات رفيعة المستوى.. ولم تكن هذه الجائزة تمنح وفق اعتبارات شخصية أو رؤية سياسية وإنما ثمرة ترشيحات المنظمات الدولية والمراكز والمدن الإنسانية حتى تتعمق مصداقية هذه الجائزة في تكريم الخير أينما كان".

وقال سموه: "شرف لي وللجائزة أن يتسلم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله الدرع التكريمية لجائزة الشيخ راشد للشخصية الإنسانية للعام 2010- 2011 في وقت نحتفل فيه جميعا باليوم الوطني الـ40 لمسيرة الإتحاد الميمون وهذا الفوز الذي صادف أهله جاء بترشيح المنظمات والمدن الإنسانية والخيرية في العالمين العربي والإسلامي والعديد من المنظمات والمؤسسات الدولية التي رأت في صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله نموذجا عالميا يحتذى في الخير والعطاء للإنسانية جمعاء دونما تمييز أو محاباة بين لون وجنس أو عرق ودين فهو القائد الرائد والأب الحاني وهو يقود اليوم نهضة الإمارات وشعبها بل والمنطقة بأسرها".

اقرأ أيضا