عربي ودولي

الاتحاد

أعمال العنف تؤجل إعلان الحكومة التوافقية باليمن

قتل 16 شخصا على الأقل في أعمال عنف اندلعت بين جنود يمنيين ومحتجين مناهضين للحكومة مما أدى إلى تأجيل إعلان اليوم الجمعة لتشكيل حكومة مؤقتة بقيادة المعارضة بموجب اتفاق لتشكيل حكومة وحدة وطنية مع الحزب الحاكم بقيادة الرئيس علي عبد الله صالح. وذكرت المعارضة المكونة من ستة أحزاب أنها ستعلن عن تشكيل الحكومة بعد غد الاحد.

وذكر مسئولون من المعارضة وقطاع الصحة أن 11 شخصا على الاقل قتلوا وأصيب 50 آخرون أمس الخميس بعد أن قصفت القوات الحكومية مناطق في تعز العاصمة التجارية في اليمن وثاني أكبر مدينة بها.

وذكر مسئولو أمن أن محتجين مناهضين للحكومة قتلوا خمسة جنود في تعز أمس الخميس. ويبدو أن الاتفاق الذي جرى التوقيع عليه بين صالح والمعارضة في السعودية الشهر الماضي فشل في إنهاء حمام الدم.

واستقال صالح بعد الاتفاق ونقل السلطة إلى نائبه عبد ربه منصور هادي. واتصل رئيس الوزراء المكلف محمد باسندوة بهادي أمس الخميس وحثه على إصدار أمر للجيش بوقف القصف في تعز قائلا إن المعارضة ستعيد النظر في الاتفاق إذا استمرت أعمال العنف. وقال باسندوه إنه إذا لم يحدث ذلك سيعيدون النظر في موقفهم.

وبموجب الاتفاق الذي توسطت فيه دول الخليج لانهاء عشرة أشهر من العنف سيحصل الحزب الحاكم بقيادة صالح على وزارات الدفاع والشئون الخارجية والنفط فيما ستحصل المعارضة على وزارات الداخلية والاعلام والمالية.

اقرأ أيضا

تايوان تطالب بارتداء الكمامات في الأماكن المزدحمة