عربي ودولي

الاتحاد

الخرطوم تؤكد أهمية قمة شرم الشيخ حول دارفور


القاهرة ـ 'الاتحاد' ووكالات الانباء : أكد وزير الخارجية السوداني د·مصطفى عثمان اسماعيل ان قمة دارفور التي ستعقد في شرم الشيخ منتصف مايو الحالي ستكون فرصة لدراسة التطورات في الاقليم مشيرا الى ان هناك تطورا في الاوضاع الامنية والاقتصادية في دارفور وانه قد تم الاتفاق على تشكيل لجنة تقوم بزيارة مناطق الاقليم لدراسة الاوضاع فيه وحل بعض المشاكل، وذلك خلال اجتماع عقد مساء امس الاول بمشاركة وفد حكومي برئاسته وممثلين عن الامم المتحدة والجامعة العربية وبعض الدول المعنية من بينها مصر· جاء ذلك خلال توقف مصطفى عثمان في القاهرة امس قادما من الخرطوم في طريقه الى البرازيل لرئاسة وفد بلاده في القمة العربية اللاتينية·
واعلن وزير الخارجية السوداني ان الموعد النهائي للقمة الافريقية حول دارفور والمقترح ان يكون في 15 و16 مايو في مصر، سيحدد لاحقا بحسب ظروف كل دولة مدعوة· واوضح الوزير السوداني ان موعد 15 و16 مايو 'اقتراح وليس موعدا نهائيا'، مضيفا ان الموعد النهائي 'سيتحدد بما يتوافق مع كل دولة' مشاركة في القمة· واكد عثمان يوسف والي شمال دارفور ان الحكومة السودانية تعول كثيرا على قمة شرم الشيخ الخماسية الخاصة بدارفور·
ومن جانبها، دعت 'هيومن رايتس ووتش' المنظمة الاميركية للدفاع عن حقوق الانسان أمس الاتحاد الافريقي الى زياد عديد قواته في دارفور المنطقة الواقعة غرب السودان والتي تشهد حربا اهلية، واقترحت نشر 12300 رجل بدلا من 7731 المقرر ارسالهم بحلول نهاية سبتمبر· واعتبر مدير فرع افريقيا في المنظمة بيتر تاكيرامبودي في رسالة وجهها الى الاتحاد الافريقي ان عديد 'القوات الحالية للاتحاد الافريقي في دارفور ضئيل جدا ووتيرة انتشار القوات الاضافية المقرر ارسالها بطيئة جدا لحماية المدنيين'· وحثت 'هيومن رايتس ووتش' الاتحاد الافريقي على 'نشر 12300 رجل في دارفور فورا'·
وعلى صعيد آخر أعلنت اللجنة القانونية التي شكلها الرئيس السوداني عمر حسن البشير للنظر في قرار مجلس الأمن رقم 1593 الليلة قبل الماضية أنها تدرس خيارات جديدة للتعامل مع القرار· وقال عضو اللجنة معاذ أحمد تنقو في تصريح صحافي ان اللجنة تبنت خيارات جديدة لمواجهة القرار لمناقشتها مع خيارات طرحت سابقا وأبرزها انشاء محكمة وطنية خاصة لمحاكمة متورطين في دارفور بمدع عام سوداني·
وأوضح تنقو ان المحكمة الخاصة ستبني على ما تم انجازه من تحقيقات تجريها النيابة الآن في دارفور لتحديد المتورطين الى جانب أن لجان المحاكمات هناك ستعمل بصورة تنعكس على المجتمع الدولي لمعرفة جهود السودان في القضاء على ظاهرة الافلات من العقاب· وأشار الى أن حالات إدانة المتورطين التي بلغت أكثر من 160 حالة تحتاج الى توثيق وتسجيل مستقبلا·

اقرأ أيضا

قتلى وجرحى في زلزال ضرب منطقة بين تركيا وإيران