الإمارات

الاتحاد

صنعناه بأيدينا

اليوم يحتفل شعبنا الكريم بالذكرى الأربعين لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، وإنجاز الاتحاد على هذه الأرض الطيبة، وهي ذكرى نستقبلها بأعمق معاني الاعتزاز والفخر، وقد انطلقت أفراح اليوم الوطني بشكل عفوي منذ بداية الشهر الماضي، وما زالت مواكب الفرح والاحتفاء والاحتفال بهذه الذكرى الغالية تعم مدن الدولة، وتغمر بأجوائها السعيدة البيوت ومواقع العمل والشوارع وكل شبر من ربوع أرض الوطن الغالي، تعبيراً من أبناء شعب الإمارات عن عميق الامتنان والعرفان للآباء المؤسسين الشيخ زايد وإخوانه الحكام، الذين وعدوا فأوفوا، وبنوا فأعلوا البناء، وأنجزوا فاختصروا المراحل وحققوا المعجزات، وسطروا بمداد من نور، في واحدة من أروع لحظات القدر العظيمة، أنجح وأكمل وأجمل وحدة في تاريخ العرب الحديث.
إن واقعنا الذي نعيشه اليوم، قد نظر إليه رجل حكيم منذ أكثر من أربعين عاماً بعين المستقبل، فبدأ العمل والإنجاز حتى سلم الأمانة إلى خليفته المؤتمن عليها، فحمل الراية وأكمل المسيرة.
في هذه الذكرى العزيزة، يعبِّر شعبنا اليوم بكل اعتزاز وإكبار عن أعمق معاني الانتماء للوطن والولاء للقيادة الرشيدة، والانحياز الكامل للمشروع السياسي والتنموي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الأب الحاني، والقائد الباني، وعنوان الإنجازات ومحقق التطلعات، وهو يقود منذ تسلمه الراية وبداية عهده الميمون، مسيرة النماء والعطاء سائراً بدولتنا على طريق العلا والتقدم، ساهراً على استكمال مرحلة التمكين بكل ما تحقق خلالها حتى الآن من مشروعات باهرة وإنجازات ملموسة، وما سيتحقق بإذن الله في الأفق المنظور.
اليوم يزداد الاتحاد ثباتاً ورسوخاً وقد أصبح جزءاً لا يتجزأ من وجدان كل إماراتي، وأصبح الذود عن مكتسباته والنهوض باستحقاقاته التزاماً شخصيّاً وواجباً وطنيّاً بالنسبة لكل مواطن ومواطنة.
اليوم يثبت الاتحاد قوة دعائمه ورسوخ قواعده أمام كافة التحديات التي واجهته طيلة الأربعين سنة الماضية، فلم تزده الزوابع الاقتصادية والتجاذبات السياسية، الإقليمية والدولية، القريبة والبعيدة، إلا قوة على قوته، ورسوخاً على رسوخه، وعزة ومنعة، بحمد الله، حتى بات مضرب المثل في نجاح صنعناه بأيدينا، وفي فن كتابة التاريخ بعزائم الرجال القادة وهمم الشعوب الحية القوية. فهنيئاً... هنيئاً لشعبنا منجزات الاتحاد، واليوم الوطني الميمون.

رئيس التحرير

اقرأ أيضا

«صحة» تخصص مستشفى العين لعلاج «كورونا»