الاتحاد

عربي ودولي

بطريرك الروم الأرثوذكس يعود بحراسة إسرائيلية ويحاول تهريب مستندات


رام الله- تغريد سعادة:أحبط رجال الدين في بطريركية الروم الارثوذكس ظهر امس محاولة للبطريرك المعزول ارينيوس الاول لتهريب مستندات وأوراق رسمية من خزينة البطريركية تتعلق بادانته بصفقات بيع عقارات أرثوذكسية فى القدس لجهات يهودية اسرائيلية· وذكرت مصادر مطلعة داخل البطريركية لوكالة الانباء الفلسطينية أن ارينيوس وأحد المقربين اليه حاولا تهريب المستندات وأموال طائلة من داخل الخزينة الا أن انتباه رجال الدين حال دون ذلك وأحبط المحاولة· وأضافت أن المستندات والاوراق تتعلق باثباتات دامغة على تورط ارينيوس بالصفقة المعروفة باسم 'باب الخليل'·
وكان البطريرك قد عاد امس وأعلن رفضه التنحي عن منصبه بعد يومين من قرار 'المجمع المقدس' في الكنيسة بإقالته بسبب صفقات مثيرة للجدل لبيع ممتلكات تابعة للكنيسة إلى إسرائيليين·
وأفادت مصادر فلسطينية أن البطريرك المخلوع عاد إلى مقر البطريركية في ظل حراسة الشرطة الاسرائيلية·
ورد إيرينيوس الاول الضربة إلى الاساقفة الذين خلعوه ووصفهم في بيان بأنهم 'منشقون' و'متمردون'·واعتبر أنصار الكنيسة البالغ عددهم 200 ألف معظمهم من الفلسطينيين عملية البيع خيانة للقضية الفلسطينية·وتقع العقارات المباعة وتضم فندق أمبريال القديم في المدينة القديمة في القدس قرب بوابة يافا·
واعلنت مصادر فلسطينية امس ، ان اللجنة الوزارية الخاصة بمتابعة قضية بطريركية الروم الارثوذكس تسلمت وكالة قانونية تعطي محامين فلسطينيين صلاحية الكشف عن وإبطال صفقات بيع ممتلكات فلسطينية تقع تحت مسؤولية الكنيسة الى مستثمرين من اليهود عقدها البطريرك ايرينيوس الاول، في حين أكد اعضاء 'المجمع المقدس' للبطريركية قرارهم عزل ايرينيوس، وجاء ذلك في رسائل وجهوها الى الاطراف المعنية بما فيها السلطة الفلسطينية والاردن·
وأعلن أمين عام مجلس الوزراء سمير حليلة ان ايرينيوس سلم اعضاء اللجنة في اجتماع عقد في مقر البطريركية في القدس امس الاول 'وكالة قانونية تعطينا كافة الصلاحيات المطلوبة للمتابعة في المحاكم والجهات والدوائر الرسمية من أجل إبطال أي صفقة عقدها باباديماس (المسؤول المالي السابق في البطريركية) خلال فترة الوكالة التي منحها له البطريرك ايرينيوس الاول'· وأضاف: 'يمكن بهذه الوكالة ليس فقط ابطال صفقة تسريب العقارات في ميدان عمر بن الخطاب في باب الخليل في القدس وانما ايضا اي صفقات اخرى قد تكون قد تمت'·
وعلم ان الوكالة الصادرة عن ايرينيوس تم توقيعها يوم الخميس الماضي· وكان اعضاء المجمع المقدس في البطريركية قد قرروا في اجتماع عقدوه يوم الجمعة عزل ايرينيوس واعتباره شخصية غير مرغوب فيها ووقف التعامل معه، وهو القرار الذي ابلغوه الى السلطة الفلسطينية رسمياً فيما تقول مصادر كنسية انه تم ايضا ابلاغه للحكومة الاردنية·وذكر حليلة أن طاقماً من المحامين الفلسطينيين من ابناء الطائفة الارثوذكسية بدأ امس متابعة قضية العقارات المباعة بعد الحصول على التوكيل، وقال 'طاقم المحامين سيبدأ عمله فوراً وهو جاهز بعد ان حصل على جميع الوثائق المطلوبة المتوفرة'· وعقدت قيادة التجمع الوطني المسيحي اجتماعاً امس الاول في القدس المحتلة برئاسة ديمتري دلياني للتباحث في الخطوات القادمة التي 'ستلي النجاح الشعبي الذي قاده وحققه اعضاء وانصار التجمع الوطني المسيحي من اجل عزل البطريرك السابق ايرينيوس الاول'·
واعلن دلياني ان التجمع يشترط دعم اللجنة الثلاثية التي شكلت في البطريركية بعد قرار عزل ايرينيوس بقيام هذه اللجنة باصدار وكالة لمحامين فلسطينيين يعملون مع اللجنة الوزارية الفلسطينية من اجل متابعة وابطال الصفقات التي تمت في عهد ايرينيوس·وقال دلياني 'إن المعركة للحفاظ على وجودنا الفلسطيني في القدس ما زالت في بدايتها وان انتصار الارادة الشعبية انما يؤكد ضرورة الاستمرار في خلق الضغوطات اللازمة وعلى كافة الاصعدة من اجل إعادة الممتلكات التي تم تسريبها ومعرفة مصير الاموال التي تم تهريبها'·

اقرأ أيضا

موظفة سابقة في الخارجية الأميركية تقر بالتجسس لصالح الصين