صحيفة الاتحاد

الرياضي

أميركا تحافظ على الصدارة بـ10 ميداليات والفريق الإماراتي وصيفاً

مراد المصري (دبي)

تأجلت منافسات اليوم السابع من بطولة العالم للرياضات الجوية المقامة حاليا في دبي، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، والتي تشهد مشاركة قياسية من الرياضيين في الألعاب الجوية، وجاء تأجيل المنافسات بسبب الرياح التي وصلت سرعتها إلى 22 عقدة وهو ما شكل صعوبة في إقامة المنافسات حرصا على سلامة المشاركين، وهو ما أيده الاتحاد الدولي للرياضات الجوية.
في الوقت الذي نجحت اللجنة المنظمة في التعامل مع الأحوال الجوية وقامت بتعديل برنامج المسابقات بالشكل الذي لا يربك البرنامج على أن تنتهي البطولة السبت المقبل في موعدها المحدد، وتترقب اللجنة المنظمة ظروف الطقس اليوم من أجل استئناف المنافسات أو تأجيلها من جديد لمدة 24 ساعة أخرى، وهو ما رتبت له اللجنة المنظمة للبطولة من احتمال تأجيل المنافسات مرة أخرى لمدة 24 ساعة.
وأكد يوسف الحمادي مدير البطولة أن قرار تأجيل المسابقات أمس جاء بسبب سوء الأحوال الجوية نظرا لصعوبة التحليق في أجواء سماء دبي بسبب السحب الكثيفة وتوقع سقوط الأمطار، وحرصت اللجنة على توفير كل إجراءات السلامة للمشاركين في البطولة كما تم تأجيل جميع العروض الجوية المصاحبة للحدث العالمي الكبير.
وأوضح أنه رغم إعادة برمجة المسابقات إلا أن الأمر لن يؤثر على موعد ختام البطولة حيث كانت هناك الخطة البديلة على مدار 24 ساعة و48 ساعة، وسوف تنتهي البطولة السبت المقبل، مشيرا إلى أن الاتحاد الدولي للرياضات الجوية، أشاد بقرار اللجنة المنظمة، وسرعة رد الفعل بعد تغير الظروف المناخية.
وأضاف أن جميع المشاركين في المسابقات رحبوا بالتأجيل، منوها بأن الجميع أشاد بالتنظيم وطلبوا المشاركة في كل البطولات التي تقام على أرض الدولة، خاصة بطولة دبي الدولية للقفز بالمظلات التي ينظمها اتحاد اللعبة كل عام بنادي سكاي دايف دبي، معربا عن سعادته بالنجاحات الكبيرة التي تحققت حتى الآن في ظل وجود هذا العدد الكبير من المتسابقين من مختلف أنحاء العالم.
وأكد أن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للبطولة منحها قوة كبيرة وثقلا على المستوى العالمي، خاصة أنها حدث استثنائي في كل شيء سواء عدد المشاركين أو كونها الأولى التي تقام في منطقة الشرق الأوسط وأيضا عدد الألعاب فيها.
وقال أحمد بني يونس المدير الفني للبطولة إن تعديل جدول المنافسات يعود إلى أن سرعة الرياح التي بلغت 22 عقدة، والوضع الأقصى لسرعة الرياح من اجل استئناف المسابقات لا يزيد على 15 أو 16 عقدة ومن المتوقع أن تكون الأجواء اليوم على نفس حالة الأمس وفي هذه الحالة لن تقام مسابقات بينما سيكون الجو رائعا غدا، والطائرات المروحية اكملوا المسابقة، في منطقة مرغم.
وكشف عن أن كل بطولات العالم يكون فيها مساحة لتأجيل المسابقات تصل إلى 30%، طبقا لحالة الأرصاد الجوية، وفي هذه البطولة وضعنا يومين كحد أقصى لتأجيل المسابقات وهو ما يجعلنا ننهي المسابقات في وقتها حتى بعد التعديل وتوقف المسابقات.
من ناحية أخرى، حافظت الولايات المتحدة الأميركية على صدارة الترتيب برصيد 10 ميداليات، بواقع 5 ذهبيات و3 فضيات و2 برونزية، فيما جاء الفريق الإماراتي بالمركز الثاني برصيد 5 ميداليات، عبارة عن ذهبية واحدة و4 برونزيات، ثم ليتوانيا وبولندا بالمركز الثالث بذهبية وأخرى برونزية، تليهما رومانيا بذهبية واحدة، ثم فرنسا بفضيتين، وروسيا والدنمارك والصين وسلوفينيا بفضية واحدة لكل دولة، فيما جاء بالمركز الحادي عشر إسبانيا وصربيا ببرونزية واحدة لكل منهما.
وتصدر الإسباني شوليا كوينتا المرحلة الأولى في منافسات الطائرات الخفيفة فئة جايروكبتر بـ169 ثانية، وجاء الفرنسي شونجير في المركز الثاني بـ173 ثانية، النرويجي فيغريم في المركز الثالث بـ175 ثانية، فيما أسفرت نتائج المرحلة الثانية عن تصدر الهولندي فان رافينزواي بـ163 ثانية، والمجري فيليبوفيتس ثانيا بـ167 ثانية، والقطري مورال في المركز الثالث بـ174 ثانية.
وشهدت الجولة الثالثة سيطرة قطرية على المركزين الأول والثالث، حيث تمكن مورال من التقدم إلى المركز الأول بـ165 ثانية، وحصل الفرنسي بورجيو على المركز الثاني بـ184 ثانية وجاء القطري آل ثاني ثالثا بـ186 ثانية.
وضمت قائمة المشاركين في منافسات الطائرات الخفيفة 21 متسابقا من 11 دولة، إسبانيا، فرنسا، النرويج، المجر، بولندا، الولايات المتحدة الأميركية، روسيا، بريطانيا، قطر، هولندا، ألمانيا.
وتصدر الروسي زهوبرين ألكسندر بوروف التصفيات التمهيدية لمنافسات التعرج المتوازي «باراليل سلالوم» وضمن تأهله إلى ربع النهائي بـ560 نقطة، وضمن 7 متسابقين آخرين تأهلهم إلى ربع النهائي، وهم البريطاني سميث كريس الذي حل في المركز الثاني بـ514 نقطة، والبولندي زامبورسكي ميشل صاحب المركز الثالث بـ508 نقاط، وجاء الأسترالي مورجنسترن توماس ستيفن في المركز الرابع بـ498 نقطة، والألماني ستيغمولر في المركز الخامس بـ473 نقطة، وحل البريطاني مونكس توم في المركز السادس بـ424 نقطة، وحل الألماني ايغنر مارتن بـ395 نقطة و البيلاروسي تسنتر ألكسندر في المركز الثامن بـ363 نقطة، وغادر 5 متسابقين المنافسة
في الوقت نفسه، تلتقي بولندا مع إسبانيا والنرويج مع جنوب أفريقيا في نصف نهائي منافسات سباق الملاحة الجوية للطيران المدني التي انطلقت منافساتها أول من أمس، وأسفرت نتائج الجولتين الأولى والثانية عن تصدر بولندا الترتيب العام تليها فرنسا ثم ألمانيا واحتلت إسبانيا المركز الرابع والنرويج المركز الخامس، وجاءت النمسا سابعا وسويسرا سابعا وجنوب أفريقيا في المركز الثامن.
وشارك 14 فريقا في منافسات الملاحة الجوية، هي بولندا، إسبانيا، النرويج، جنوب أفريقيا، فرنسا، إسبانيا، النمسا، سويسرا، السويد، بريطانيا، روسيا، البرتغال، هولندا، فنلندا.

علي النيادي: «العالمية» طموح فريق التماسك الإماراتي
دبي (الاتحاد)

قال علي النيادي إداري فريق التماسك الإماراتي للقفز بالمظلات:«طموح الفريق خلال مشاركته في منافسات التماسك الرباعي والثماني المنافسة على مركز متقدم على الصعيد العالمي رغم قوة المنافسات، وفضلنا الدخول في البطولة العالمية بدلاً من الخليجية، نظراً لإيماننا بقدراتنا على تحقيق نتيجة متقدمة والمنافسة على مواقع المقدمة انطلاقاً من الخبرة التي حصدها الفريق من مشاركاته السابقة».
وأضاف أن الفريق إماراتي 100%، ويضم نادي سكاي دايف دبي العديد من الجنسيات المتنوعة يشاركون في مسابقات مختلفة، لكن بالنسبة للتماسك فإن جميع أعضاء الفريق من أبناء الدولة، ممن حققوا العديد من الإنجازات الرائدة محلياً ودولياً، وكان لهم حضور قوي في بطولة دبي الدولية السنوية، حيث استفدنا منها خبرات عديدة نسعى لتقديم أفضل مستوى في المنافسات الحالية ».
وأكد النيادي، أن الفريق استعد على مدار العام الحالي من خلال معسكرات ومشاركات في بطولات متنوعة، فيما قام بزيادة عدد مشاركاته واختيار البطولات بمستويات أقوى، وقال:« نشارك سنوياً في بطولات في مختلف دول العالم، لكن العام الحالي كان مختلفاً كلياً مع إدراكنا لأهمية البطولة المقبلة، وهو ما جعلنا نرفع من قوة البطولات التي نشارك فيها، ونقوم بتعزيز كثافة التحضيرات ».
ونوه إلى أن الفريق خاض الجولة الأولى وينتظر الحصول على النتيجة، فيما من المقرر أن يواصل مشواره فور تحسن حالة الطقس وسط معنويات مرتفعة للمنافسة على مواقع المقدمة.
وعبر الأميركي جريج جيرارد، مدرب منتخبنا عن تفاؤله بقدرة الفريق على تحقيق نتيجة إيجابية، وقال: «التدريبات والمشاركات الماضية شهدت التزاماً من القافزين حرصاً منهم على تقديم أفضل العروض، والسعي لإثبات الذات من خلال هذا الحدث العالمي الذي لا يتكرر كثيراً، إقامة المنافسات في الدولة أمر إيجابي لهم نظراً لاعتيادهم على الأجواء والمكان أتمنى أن يستغلوه بالشكل الصحيح». وتابع: «أعتقد أن حصولنا على نتائج جيدة في المشاركات السابقة ستجعل الثقة أكبر لدى اللاعبين، جميعهم من أبناء الدولة وهو أمر يجعلنا نفتخر بهم، وننتظر أن ينضم المزيد من الإماراتيين لممارسة هذه الرياضات».