عربي ودولي

الاتحاد

تونس: بدء انتخابات المجالس البلدية وسط غياب المعارضة الرئيسية


تونس -وكالات الانباء: ادلى أمس أكثر من اربعة ملايين ناخب تونسي باصواتهم لانتخاب 4366 مستشارا بلديا في 264 دائرة في كل مناطق البلاد وسط غياب احزاب المعارضة الرئيسية التي تتهم السلطات باقصاء كل مرشحيها· ويتنافس اكثر من ستة آلاف مرشح من خمسة احزاب هي حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم الذي يهيمن على اغلب مقاعد البرلمان اضافة لاربعة احزاب معارضة صغيرة ينظر اليها على انها مقربة من الحكومة اكثر مما ينبغي لشغل 4366 مقعدا موزعة على كل جهات البلاد·
وتقول الحكومة ان هذه هي الانتخابات البلدية الثالثة عشرة منذ استقلال البلاد وانها ستعزز الديمقراطية في البلاد بينما يصفها العديد من الجماعات المعارضة بانها عديمة الجدوى· وقالت صحيفة ' الحرية' الناطقة بلسان حزب التجمع الحاكم 'تعيش بلادنا اليوم حدثا وطنيا هاما· من شأنه المزيد من ترسيخ الديمقراطية وتفعيل دور المواطن على المستوى المحلي مما يدعم موقعه كشريك فاعل واساسي الاختيار وفي اتخاذ القرار'·
وتقول جماعات معارضة ان المشاركة في الانتخابات البلدية شكلية وعديمة الجدوى متهمة الحزب الحاكم بتقليص صلاحيات المعارضة داخل المجالس البلدية وجعل دورها مقتصرا على صفة المراقب دون ان يكون الزاميا في صنع القرار· واتهم زعماء سبع جماعات معارضة السلطات التونسية باستخدام التهديدات والرشى والاعتداءات لمنع نحو 200 من مرشحيها من المشاركة في الانتخابات البلدية تحت اسم قائمة التحالف الديمقراطي للمواطنة· وتنفي الحكومة هذه المزاعم قائلة ان 26 قائمة سياسية منعت من خوض انتخابات الثامن من مايو ايار لانها لم تلتزم بقانون الانتخابات·
ويرى محللون ان نتيجة الانتخابات محسومة سلفا لصالح حزب التجمع الحاكم الذي سيفوز بأغلب المقاعد·

اقرأ أيضا

الدفاعات السورية تتصدى لأهداف معادية في اللاذقية