الاتحاد

عربي ودولي

صفير: بعض السياسيين ممارساتهم غير مايعلنون


بيروت - وكالات الأنباء: أكد البطريرك الماروني اللبناني بطرس صفير امس أن القوى المعادية الخفية لن تثني المواطنين عن مسيرتهم الاستقلالية· وقال صفير في الشق السياسي من 'عظة الأحد': إن الحياة السياسية في لبنان تشهد تكاذب وممارسة المرء لغير ما يعلن، مما يقود الى الخراب، وأن قوى خفية لا تزال تحوك الدسائس، في اشارة منه الى التفجيرات المتنقلة وآخرها الذي وقع في مدينة جونية بالقرب من كنيسة مارونية مساء الجمعة الماضي·
وأضاف بعد ذلك في تصريح للصحافيين: ان 'الحواجز الاجنبية سقطت وبقيت الداخلية والكلمة الأخيرة للشعب'· ورفض صفير التعليق على جلسة مجلس النواب امس الاول التي رُفعت بعد رد رسالة الرئيس اميل لحود المتعلقة بقانون الانتخاب· وعلق البطريرك الماروني على عودة قائد الجيش اللبنانى الأسبق ميشال عون قائلا: 'نرحب بكل العائدين'· وحول محاولات اطلاق قائد 'القوات اللبنانية' المنحلة سمير جعجع من السجن، قال صفير: 'طالبنا باطلاق سراح جعجع من الحبس، ولكن يبدو ان الجهود لم تثمر حتى الآن'، معربا عن أمله في أن يتم ذلك، من أجل تحقيق المصالحة الشاملة· وقال في هذا السياق: ' إن لبنان لا يمكنه ان ينهض بجناح واحد، وحتى الآن لم يتم التقيد بـ'اتفاق الطائف' الذي يقود الى المصالحة الشاملة والتي لم تتم بعد'·
ومن جهة أخرى اعلن نائب رئيس مجلس الوزراء اللبناني السابق والنائب عصام فارس أمس عدم ترشحه للانتخابات النيابية المقبلة· وقال النائب فارس في مؤتمر صحافي: إنه قرر ذلك نتيجة لما حصل فى جلسة مجلس النواب يوم أمس الاول من تجاذبات بين النواب وصفها بأنها مسرحية·
وقال فارس الذي هو نائب عن دائرة الشمال الأولى 'عكار' عن مقعد الروم الارثوذكس: إن الاجواء السياسية التي يمر بها لبنان ليست فى مصلحة الوطن، إذ تتحكم فيها المآرب الشخصية وبها تتم ادارة العمل السياسي· واضاف النائب عصام فارس: ان الشحن الطائفى والمذهبي لا يبشر بخير وهو يعرض وحدتنا للتفكك والانقسام·
وأوضح: نتيجة لهذا الانحدار، وبعد مراجعة متأنية للوضع الراهن، قررت عدم الترشح للانتخابات النيابية المقبلة· ودعا فارس الى الدفع بقيادات جديدة فى لبنان، لكي يكون بلدا عصريا، وبلد العدالة والمساواة قولا وفعلا·
ويذكر أن النائب عصام فارس قد انتخب عن دائرة الشمال الأولى 'عكار' في دورتي 1996 و·2000 وكان فارس يشغل منصب نائب رئيس مجلس الوزراء فى حكومة الحريري عام 2000 ، وكذلك في حكومة عمر كرامي الأخيرة· ويعد فارس من ابرز رجال الاعمال اللبنانيين، إذ يمتلك عدة شركات في اوروبا والولايات المتحدة الأميركية·

اقرأ أيضا

بوتن يؤكد استعداد روسيا "لاستعادة العلاقات الكاملة" مع أوكرانيا