عربي ودولي

الاتحاد

محكمة فرنسية تقضي بسجن 5 قراصنة صوماليين

نيروبي، باريس (د ب ا، رويترز) - قضت محكمة فرنسية أمس الأول، بسجن 5 قراصنة صوماليين أسرهم رجال كوماندوز فرنسيون عام 2008 بالسجن مدداً تتراوح من 4 أعوام إلى 8 أعوام، وذلك على دورهم في خطف يخت في خليج عدن وخطف مواطنين فرنسيين اثنين هما جان ايف ديلان وزوجته برناديت 10 أيام حتى أطلق سراحهما الكوماندوز. وبرأت المحكمة ساحة رجل سادس. وهذه هي المحاكمة الأولى من 4 محاكمات ستقام في فرنسا في محاولة لزيادة عدد القراصنة الصوماليين الذين يتم مقاضاتهم ومعالجة المشكلة التي جعلت المياه قبالة سواحل القرن الأفريقي من أخطر المناطق في العالم. وتتراوح أعمار الرجال الخمسة بين 21 عاماً و36 عاماً.
وينتظر 22 قرصاناً صومالياً المحاكمة في فرنسا بتهم شن هجمات على سفن فرنسية قرب القرن الأفريقي.
من جانب آخر، أكد اندور ميانجورا الخبير الكيني الإقليمي في شؤون القرصنة أمس، أن قراصنة الصومال أفرجوا عن السفينة “ام تي جيميي” للشحن التي ترفع علم سنغافورة بعدما حصلوا على فدية ولكنهم مازالوا يحتجزون 4 كوريين جنوبيين من طاقم السفينة. وقال ميانجورا المحرر بصحيفة “صومال ريبورت” “تم دفع الفدية، ولكن لا أحد يعلم قيمتها.. السفينة التي على متنها 25 بحاراً، مازالت هناك، ولكن تم اصطحاب الأربعة من كوريا الجنوبية للشاطئ”. وأضاف انه من المتوقع أن تبحر السفينة التي تم احتجازها منذ 30 أبريل الماضي ويتألف طاقم بحارتها من كوريا الجنوبية وإندونيسيا وميانمار والصين، بعد فترة قصيرة.

اقرأ أيضا

تشاد توقف مشاركتها في مكافحة الإرهاب خارج حدودها