أخيرة

الاتحاد

إدانة مسؤولين في «جوجل» بانتهاك الخصوصية

أدانت محكمة في ميلانو 3 مسؤولين تنفيذيين في شركة جوجل أمس الأول بتهمة انتهاك خصوصية صبي إيطالي مصاب بالتوحد من خلال نشر فيديو له وهو يتعرض للترهيب على الموقع في عام 2006. وتقدم بالشكوى جماعة إيطالية تدافع عن حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة ووالد الصبي بعدما قام 4 من زملائه في مدرسة بمدينة تورينو بتحميل مقطع فيديو من جوجل يظهرهم وهم يقومون بتخويف الصبي. وعلمت جوجل، التي ستطعن على الحكم الصادر بالسجن لمدة 6 أشهر مع وقف التنفيذ، بأن جهاز منع الاحتكار في الاتحاد الأوروبي ينظر أيضا في شكاوى ضد جوجل قدمتها 3 شركات لخدمات الإنترنت.
ومن جانبها انتقدت جوجل الحكم قائلة إنه “يثير سؤالا خطيرا بشأن الحرية التي بنيت الإنترنت على أساسها” كما أن أيا من موظفيها ليست له أي علاقة بتسجيل الفيديو. وحول الشكاوى التي ينظر فيها الاتحاد الأوروبي قالت الشركة إنها واثقة من تجنب تحقيق رسمي من جانب المفوضية. وقال بيل إيتشيكسون كبير مديري الاتصالات لشركة جوجل إيطاليا في ميلانو “موظفونا لم يقوموا بتحميل ولا تصوير ولا مراجعة الفيديو ومع ذلك صدر عليهم حكم بالإدانة”.
وساندت السفارة الأميركية في روما شركة جوجل قائلة في بيان إن القرار أصابها “بخيبة أمل” وأنه يلقي الضوء على تشابه مماثل بشأن قيود على الحريات على شبكة الإنترنت في الصين. وأضافت السفارة “نحن لا نوافق على أن مقدمي خدمة الإنترنت مسؤولون مسبقا عن نشر المحتوى الذي يتم تحميله بواسطة المستخدمين”.
وأدانت المحكمة النائب الأول للرئيس ومدير الشؤون القانونية ديفيد دروموند وعضو مجلس إدارة “جوجل إيطاليا” السابق جورج دي لوس ريس ومستشار الخصوصية العالمية بيتر فليشير. وقال مصدر مقرب من الشركة إن جوجل تعتزم مناقشة الحكم مع صانعي السياسة الأوروبيين كما ورد سلفا في صحيفة “وول استريت جورنال”

اقرأ أيضا