الإمارات

الاتحاد

«الجنسية والإقامة» في أبوظبي تحتفل باليوم الوطني

أبوظبي (الاتحاد) - شهد اللواء ناصر العُوضي المنهالي، وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ، في مقر إدارة شؤون الجنسية والإقامة والمنافذ في أبوظبي، الاحتفال الذي نظمه قطاع شؤون الجنسية والإقامة والمنافذ، على فترتين صباحية ومسائية بمناسبة اليوم الوطني الـ «40».
وبدأ الحفل في الفترة الصباحية باستقبال مجموعة كبيرة من الطلبة ذوي الإعاقة من دار زايد للرعاية الإنسانية، التقاهم اللواء المنهالي، وقدم لهم هدايا تذكارية بهذه المناسبة، ثم قاموا بجولة داخل الإدارة العامة للجنسية اطلعوا خلالها على نماذج للجوازات القديمة، والحديثة وبعض الوثائق والمستندات القديمة والحديثة.
كما شهد اللواء المنهالي الاحتفال الرئيس الذي أقيم بهذه المناسبة في الفترة المسائية، والذي تم خلاله التوقيع على وثيقة الولاء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله».
وألقى المنهالي كلمة أعرب فيها عن سعادته بهذه المناسبة الغالية على الجميع، مؤكداً أن الاحتفال باليوم الوطني الأربعين يأتي تجسيداً لروح الولاء والحب للوطن وقيادته الحكيمة. وتقدم بالتهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة، وإلى شعب دولة الإمارات، داعياً الله العلي القدير أن يحفظ دولتنا، لتبقى واحة أمن واستقرار للمواطنين والمقيمين على أرضها الطيبة.
وتضمن الحفل، عرضا لأهم المنجزات التي تحققت في ظل الاتحاد، كما ألقى عدد من الشعراء قصائد شعرية، تعبيراً عن فرحتهم واعتزازهم بهذه المناسبة.
وقدمت فرقة العيالة عرضاً تراثياً، ثم قام اللواء المنهالي بجولة داخل القرية التراثية التي أعدت بهذه المناسبة، اطلع خلالها على محتوياتها التي تضم العديد من الموروثات التراثية لدولة الإمارات. وفي ختام الحفل كرم اللواء المنهالي الضباط والموظفين والموظفات المتقاعدين.
حضر الحفل العميد محمد غرير الرميثي، المنسق العام للجنسية والإقامة والمنافذ، والعميد غريب الحوسني مدير عام المنافذ والمطارات، والمديرون العامون للإقامة وشؤون الأجانب بالدولة، ومديرو الإدارات وعدد كبير من الضباط في مكتب الوكيل المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ.

اقرأ أيضا

«صحة» تخصص مستشفى العين لعلاج «كورونا»