الاتحاد

الرياضي

أحمد مبارك ضرب الحكم·· واسألوا ضابط الشرطة



محمد حمصي:

ناشد سعيد عتيق لاعب الفريق الأول لكرة السلة بالنادي الأهلي المسؤولين باتحاد كرة السلة إعادة النظر في العقوبة التي طالته مع ثلاثة من زملائه بسبب أحداث نهائي السوبر مع الوصل والتي تمتد لمدة سنتين، وقال عتيق: إن لديه أكثر من دليل على براءته أولاً ضابط الشرطة الذي كان شاهداً على واقعة الاعتداء على الحكام اليونانيين، بجانب شريط المباراة الذي يثبت من هو اللاعب المعتدي على الطاقم اليوناني·
ويروي لاعب الأهلي واقعة الاعتداء على الحكام قائلاً: إنه دخل في سجال مع طاقم التحكيم نتيجة للظلم الذي وقع على فريقه في الثواني الأخيرة، وخلال محاولته التحدث للحكام تدخل رجال الشرطة، وكان زميلي أحمد مبارك هو الأقرب للطاقم، فحدث الاعتداء، وظهر للمسؤولين بالاتحاد أنني طرف في الاعتداء على الحكام ''الكلام للاعب الأهلي''، ويقول عتيق: إن هناك أكثر من شاهد على براءته، وفي مقدمتهم الضابط المسؤول عن فريق الأمن المكلف بحماية الأمن في الصالة، علاوة على شريط الفيديو·
ويعترف لاعب الأهلي بأنه أساء الى ناديه لمجرد محاولة الاعتداء على الطاقم، لأنه تعلم المبادئ والقيم التربوية من خلال انتمائه للقلعة الحمراء، لكن الدافع وراء تلك المحاولة هو شعورهم بالظلم من جراء الاخطاء التحكيمية التي حرمتهم من لقب السوبر، ويتساءل سعيد عتيق: هل استندت اللجنة الفنية لقرار الطاقم اليوناني؟ وهل كان مراقب المباراة قريباً من الاشتباك؟ ويطالب اللاعب بإعادة النظر في عقوبته، وأنها مستعد لها اذا ما تبين أنه بالفعل اعتدى على الحكام اليونانيين·
ويضيف أنه خلال مسيرته التي بدأت عام 1993 لم تحدث منه أية أخطاء تجاه الحكام، مؤكداً أنه مظلوم وبريء، ويقول لاعب الأهلي: لماذا يضع اتحاد اللعبة قوانين ضد اللاعبين ولا يسأل الحكام عن أخطائهم؟! ويضيف إن عمره لا يسمح بالاستمرار طويلاً في ملاعب السلة ''29 عاماً''، ويسأل: هناك كم سيلعب سنة أوسنتين؟، ومن بعدها سيعتزل اللعب، فإذا كانت العقوبة لمدة سنتين فيعني ذلك أنه انتهى·
وتجدر الإشارة الى أن عتيق انضم لأشبال الأهلي عام ،1993 واصبح بعد ثلاث سنوات في عداد الفريق الأول، وساهم معه في 11 بطولة خلال 11 عاماً، كما مثل منتخب الشباب الفائز بفضية التعاون عام ،1997 وشارك مع المنتخب الأول في بطولة دبي الدولية أربع مرات·

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»