الاتحاد

عربي ودولي

هيلاري وأوباما يتنافسان على أرض رعاة البقر

هيلاري تصافح مؤيديها خلال حملتها في هاتيسبرج

هيلاري تصافح مؤيديها خلال حملتها في هاتيسبرج

دعي ناخبو وايومينج إحدى أكثر الولايات الأميركية تأييدا للجمهوريين أمس إلى اختيار احد المرشحين الديمقراطيين هيلاري كلينتون وباراك أوباما اللذين يخوضان منافسة محتدمة للسباق إلى الرئاسة الأميركية· والانتخابات في وايومينج التي يطلق عليها اسم ''أرض رعاة البقر'' ومعقل نائب الرئيس الجمهوري ديك تشيني، واجب أكثر منها هدف للديمقراطيين· وحاكم وايومينج ديمقراطي، ولاسباب غير واضحة تولى ديمقراطيون اكثر من الجمهوريين منصب حاكم هذه الولاية، لكن العضوين اللذين يمثلانها في مجلس الشيوخ الاتحادي والنائب الوحيد عنها في واشنطن جمهوريون، اما البرلمان المحلي فيهيمن عليه الجمهوريون·
ولا يشكل الديمقراطيون سوى 25% فقط أي حوالى ستين الف شخص من الناخبين المسجلين على اللوائح الانتخابية، والرهان على مجالس الناخبين ليس حاسما، اذ ان 12 مندوبا فقط سيخرجون عن هذه الولاية وحسب النظام النسبي وعلى مرحلتين، اذ سيتم تحديد سبعة فقط لاحقا وخمسة آخرين في المؤتمر المحلي للحزب في 24 مايو·
ومع ذلك وبسبب ظروف السباق الى ترشيح الديمقراطيين، ترتدي مجالس الناخبين في وايومنج أهمية لا سابق لها· فكلينتون التي فازت الثلاثاء في أوهايو وتكساس، استعادت مكانها في السباق، وقد عقدت واوباما أمس الأول تجمعين انتخابيين في كاسبر ولارامي مقر جامعة وايومينج وهي الولاية التي لم يقم فيها اي مرشح ديمقراطي بحملة من قبل·
ومع اشتداد حدة السباق، فان هناك ضغطا من أجل إعادة الانتخابات فى ولايتين تم رفض نتائج الانتخابات التمهيدية التى اجريت فيهما بسبب توقيتهما المبكر فى يناير الماضي وهما ولايتى فلوريدا وميشجان· وتشعر عضو الكونجرس عن ولاية فلوريدا كرين براون بالسخط بصفة خاصة لانه تم رفض الانتخابات التمهيدية، وقالت فى تصريحات إذاعية ''تجاهلنا أمر غير مقبول''· والسؤال الكبير هو كيفية سداد تكاليف إعادة الانتخابات، وترفض اللجنة الوطنية الديمقراطية، التى رفضت الاعتراف بنتائج الانتخابات التمهيدية فى ميشجان وفلوريدا، دفع تكاليف إعادة الانتخابات التمهيدية·
ومن المتوقع أن يفوز اوباما الذي تشهد حملته سلسلة من الهفوات والعثرات تمنح هيلاري ذخيرة لم تكن متوقعة فى المنافسات التى تجرى فى ولاية وايومينج ويوم الثلاثاء المقبل فى ولاية مسيسبي·
وتعزز الانطباع في ختام أسبوع سيئ تميز بخسارة انتخابية في ثلاث ولايات بان حملة اوباما ''تفتقد الى الاحتراف''، على حد تعبير جيمس روبن مستشار الشؤون الخارجية المقرب من كلينتون، ويغذي هذا الانطباع تصريح آخر مؤسف لسوزان رايس وهي مستشارة اخرى لاوباما· وقد انعكس ذلك على نشاطه إذ خفف نشاطاته الى الحد الادنى·

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة ضحايا إعصار "هاغيبيس" في اليابان إلى 33 قتيلاً