صحيفة الاتحاد

الإمارات

صندوق النقد الدولي يشارك في الجلسة الافتتاحية لـ «منتدى المرأة العالمي»

كريستين لاغارد

كريستين لاغارد

دبي (الاتحاد)

تشارك كريستين لاغارد كأحد أبرز المتحدثين الرئيسيين في «منتدى المرأة العالمي» في دبي الذي يقام يومي 23 و24 فبراير 2016 في فندق مدينة جميرا تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبرئاسة حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين ورئيسة مؤسسة دبي للمرأة.
وتعتبر لاغارد واحدة من أكثر القيادات النسائية تأثيراً في عصرنا الحاضر. وقد بدأت حياتها المهنية كمحامية في شركة الاستشارات القانونية العالمية «بيكر آند ماكينزي»، ثم تقلدت في عام 1999 منصب رئيسة اللجنة التنفيذية العالمية للشركة، وذلك قبل أن تحتل في عام 2004 منصب رئيس اللجنة الاستراتيجية العالمية.
وانضمت لاغارد إلى الحكومة الفرنسية في عام 2005، حيث تقلدت منصب وزير التجارة الخارجية لتصبح في عام 2007 أول سيدة تتولى وزارة المالية والاقتصاد في أحد بلدان مجموعة الدول السبع الصناعية.
وفي عام 2011، أصبحت لاغارد أول امرأة تتولى منصب المدير العام لصندوق النقد الدولي، المؤسسة التي تضم 188 دولة، والتي تعمل على تعزيز التعاون في المجال النقدي على مستوى العالم، الاستقرار المالي، تسهيل التجارة الدولية، فرص العمل والنمو الاقتصادي المستدام، والحد من الفقر في جميع أنحاء العالم.
وتحتل لاغارد المرتبة السادسة ضمن أحدث قائمة لـ «أقوى 100 امرأة في العالم» الصادرة عن مجلة فوربس، كما تعتبر من أكبر الداعمين لـ «منتدى المرأة للاقتصاد والمجتمع»، حيث شاركت في الاجتماعات التاريخية للمنتدى والتي عقدت في فرنسا وميانمار، وعملت لاغارد على تعزيز الجهود الرامية لزيادة مشاركة المرأة في قطاع العمل كوسيلة للحد من الفقر وعدم المساواة، وقد دعت خلال مقابلة أجريت معها مؤخراً، الحكومات لاعتماد وتنفيذ السياسات اللازمة لتحسين مستويات التعليم للفتيات والنساء، لافتة إلى أن بيانات صندوق النقد الدولي، أظهرت مؤخراً كيف يتعزز الناتج المحلي الإجمالي للدول كنتيجة مباشرة لإتاحة الفرصة أمام الفتيات الصغيرات للتعلم.
وتعليقاً على مشاركة لاغارد في جلسات «منتدى المرأة العالمي»، في دبي قالت منى غانم المري، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة، نائب رئيس مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين: «لطالما كانت كريستين لاغارد من أقوى المدافعين عن دور المرأة والداعمين لتعزيز مشاركتها في مجال الأعمال، حيث سلطت الضوء دائما على الدور المحوري الذي يلعبه تمكين المرأة في دفع النمو الاقتصادي قدماً، وعلى مدى العقود الماضية، حققت دولة الإمارات إنجازات كبيرة في مجال تعزيز تأثير المرأة وتحقيق التكافؤ بين الجنسين، الأمر الذي مهد الطريق للمرأة الإماراتية للعب دور هام في التطور والتقدم الذي تشهده دولتنا.
وفي الوقت الذي نواصل فيه مسيرتنا بهدف تحقيق التوازن والمساواة بين الجنسين، يشكل وجود قيادات نسائية مثل كريستين لاغارد أمراً هاماً لنا لما نتعلمه منهن، ونتطلع قدماً لاستضافتها في العام 2016 خلال«منتدى المرأة العالمي في دبي».
من جهتها، قالت جاكلين فرانجو، الرئيسة التنفيذية لـ«منتدى المرأة للاقتصاد والمجتمع»:إنه لشرف كبير لنا استضافة كريستين لاغارد كأحد المتحدثين الرئيسيين في أول انعقاد من نوعه للمنتدى في منطقة الشرق الأوسط، وانطلاقاً من مسيرتها المهنية الحافلة بالنجاحات والإنجازات، ستنضم لاغارد إلى مجموعة من المتحدثين الرئيسيين من مختلف أنحاء العالم والمنطقة لاستعراض رؤيتهم، وأفكارهم ووجهات نظرهم في مجال تعزيز مساهمة المرأة في النمو الاجتماعي والاقتصادي.
وستقوم «مؤسسة دبي للمرأة»، بتنظيم «منتدى المرأة العالمي»، في دبي خلال شهر فبراير 2016 بالتعاون مع «منتدى المرأة للاقتصاد والمجتمع». ومن المتوقع أن يستقطب«منتدى المرأة العالمي» في دبي متحدثين ومندوبين دوليين من القادة والخبراء من جميع أنحاء العالم نساءً ورجالاً، بالإضافة إلى ممثلي قطاع الأعمال، القطاع الحكومي، المؤسسات الأكاديمية وقطاع الثقافة والفنون، للتلاقي تحت سقف واحد، وإتاحة الفرصة أمامهم لاستكشاف آفاق جديدة للحاضر والمستقبل.
كما يسعى المنتدى إلى إنشاء شبكة عالمية قوية تعزز تأثير المرأة في جميع أنحاء العالم، فضلاً عن وضع خطط عمل مبتكرة وملموسة لتشجيع مساهمة المرأة في المجتمع، بالإضافة إلى دعم وتعزيز التنوع في عالم الأعمال.
واستناداً إلى شعار«الابتكار»، سيتجاوز «منتدى المرأة العالمي» في دبي كل التوقعات والتحفظات المعتادة حول التكنولوجيا لطرح دور المرأة المستدام، فضلاً عن الدور الذي يمكن للتقاليد أن تلعبه في مجال الابتكار. وستشمل الجلسات والندوات والحلقات النقاشية المتعددة التي سيتضمنها المنتدى، خمسة محاور رئيسية هي: الإنجاز والإبداع والعطاء والتشجيع والاستدامة، وسيلعب كل محور دوراً مهماً خلال الجلسات والمناقشات لإظهار كيف يمكن للمرأة والمجتمع أو الاقتصاد أن يستفيد من تطوير الأفكار والممارسات المبتكرة. وسيوفر معرض«الديسكفري» مساحة فريدة للإبداع والابتكار وسيشكل أحد أبرز الفعاليات التي سيشهدها «منتدى المرأة العالمي» في دبي، حيث سيتضمن العديد من نشاطات التبادل المعرفي مثل ورش العمل والمعارض، تأكيداً لإسهامه كمصدر للإلهام لأفكار جديدة تصب في صالح الموضوعات المثارة على أجندة المنتدى. وسيشمل المنتدى أيضاً مبادرة «الرؤساء التنفيذيين المميزين» التي أطلقها في عام 2010 لتعزيز وجود المرأة في القطاعين العام والخاص على حد سواء، إلى جانب عدد من المبادرات الهامة التي تشمل «المواهب الصاعدة»، «المرأة في الإعلام» و «جوائز مبادرة كارتييه للسيدات».