الاتحاد

الرياضي

منتخبنا المونديالي يواجه إيران على برونزية «الآسيوية»

منتخبنا خسر أمام البحرين ويطمح لتحقيق الفوز على إيران اليوم (من المصدر)

منتخبنا خسر أمام البحرين ويطمح لتحقيق الفوز على إيران اليوم (من المصدر)

رضا سليم (دبي) - بدأت إدارة اتحاد اليد في التجهيز لاستقبال بعثة منتخبنا المتأهل لكأس العالم للرجال العام المقبل بالدوحة، للمرة الأولى في تاريخه، حيث ستعود البعثة إلى البلاد عبر مطار دبي الدولي مساء غد الجمعة، ووجهت إدارة الاتحاد الدعوة إلى الهيئة العامة للشباب والرياضة واللجنة الأولمبية وجميع الاتحادات لاستقبال المنتخب والمشاركة في الاحتفال بالإنجاز، كما تم توجيه الدعوة لأندية اللعبة للحضور من أجل أن يكون الاستقبال يليق بحجم الإنجاز العالمي.
من جانبه، أرسل اتحاد اليد برئاسة الدكتور عيسى النعيمي برقية تهنئة إلى رؤساء الاتحادات السابقة للعبة تقديراً للدور الكبير الذي قدموه خلال السنوات الماضية، والذي كان وراء الإنجاز العالمي.
في الوقت نفسه، أشاد أحمد ناصر الفردان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي بتأهل منتخبنا، وقال: «هذا الإنجاز يضاف لجملة الإنجازات التي تحققت للرياضة الإماراتية، وجاء عن جدارة وأحقية ليدشن منتخب اليد مرحلة تاريخية جديدة في بلادنا، ليعكس ما تلقاه الرياضة والشباب الرياضي في جميع الألعاب الرعاية والاهتمام».
وأضاف: «الإنجاز يعيد للذاكرة تأهل المنتخب الوطني لكرة القدم إلى نهائيات كأس العالم إيطاليا 90، ويعزز تطور العمل الإداري والفني في أغلب الاتحادات الرياضية، ولابد أن يتم استثمار هذا الإنجاز بالقدر الذي يؤكد مكانة الرياضة في هذه القفزات الحضارية والتنموية التي تشهدها بلادنا العزيزة في مختلف المجالات، تأكيداً لثقافة الإبداع والتميز في العطاء وبما يعزز الهوية الوطنية وصدق الانتماء».
وهنأ الفردان القيادة الرشيدة على هذا الإنجاز، كما هنأ رئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد وإلى اللاعبين والجهازين الفني والإداري الذين أثبتوا جدارتهم وأحقيتهم بتمثيل وطنهم أفضل تمثيل فكانوا سفراء فوق العادة، وحققوا التفوق والتهنئة موصولة إلى الأندية الرياضية والمشرفين على اللعبة ومحبيها وجماهيرها.
من ناحية أخرى، يخوض منتخبنا مباراته الأخير في البطولة أمام نظيره الإيراني على المركزين الثالث والرابع في البطولة بعد خسارة منتخبنا أمام البحرين صاحب الأرض 20-27 في المباراة، التي أقيمت بينهما أمس الأول، انتهى الشوط الأول 15-8 للبحرين، الذي سيواجه قطر في النهائي اليوم بعد فوزه على إيران بفارق هدف 23-22.
ورفعت إدارة البعثة الضغوط عن اللاعبين قبل المباراة بعد التأهل رسمياً إلى المونديال، ورغم ذلك بدأ منتخبنا المباراة بقوة ونجح في التقدم بهدفين، في أول 3 دقائق، وعادل البحرين النتيجة 2-2 في الدقيقة السابعة، واستمر التعادل قائم بين المنتخبين بفضل تألق الحارسين، بجانب التسرع في إنهاء الهجمة ووصلت النتيجة إلى 4-4 في الدقيقة 14، وتبدل الحال بعد ذلك بعدما نجح أصحاب الأرض في التقدم بفارق هدفين 6-4 في منتصف الشوط.
ويطلب جوميز مدرب منتخبنا وقتا مستقطعاً بعدما وصلت النتيجة إلى 7-4، وتجمد خط الهجوم عن تسجيل الأهداف، وبعدها وسع البحرين الفارق إلى 9 أهداف عند الدقيقة 20 «9-5»، مستغلاً الأخطاء الدفاعية وحالة الإجهاد، التي ظهرت على لاعبينا، واستثمر منتخبنا إيقاف حسين الصياد ليقلص الفارق إلى هدفين 9-7 عند الدقيقة 23، وزاد الفارق من جديد إلى 4 أهداف، ثم إلى 6 أهداف وينتهي الشوط الأول للبحرين 15-8.
ومع بداية الشوط الثاني، تمكن منتخبنا من توسيع الفارق إلى 6 أهداف وصولاً للدقيقة 3 «16-10»، وتقدم البحرين بنتيجة 19-10، ووصل الفارق إلى 7 أهداف قبل ثلاث دقائق من نهاية المباراة 26-19، ولم يحدث أي جديد يذكر لتنتهي المباراة بفوز البحرين بفارق7 أهداف، وبنتيجة 27-20.
من جانبه، أكد عيسى البناي لاعب المنتخب أن تفوق منتخب البحرين في المباراة جاء بسبب إجهاد اللاعبين وضعف الإعداد، مشيراً إلى أن الإرهاق والتعب أثر على زملائه اللاعبين في فترة قصيرة لم تتجاوز العشرين ساعة، وهذا ما يعطي الأحقية لتفوق المنتخب البحريني.
وأضاف: «تأهل المنتخب لنهائيات كأس العالم المقبلة في قطر 2015 لم يكن بالصدفة كما يروج البعض، أثبتنا وجودنا كبقية المنتخبات المشاركة واجتهدنا وخططنا بحسب الإعداد القصير المتواضع فتأهلنا».


الهاجري: إمكانات نادي العين تحت تصرف لجنة المنتخبات
العين (الاتحاد) - هنأ غانم مبارك الهاجري رئيس مجلس إدارة نادي العين للألعاب الرياضية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، واخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وشعب الإمارات بمناسبة تأهل منتخبنا لليد إلى نهائيات بطولة كأس العالم 2015.
وقال: «الإنجاز أثلج صدورنا وأسعدها طالما كنا نتطلع إلى مثل هذه المكتسبات منذ زمن بعيد، ويجسد دعم قيادتنا الرشيدة للرياضة والرياضيين من خلال تنفيذ الخطط الاستراتيجية الموضوعة على مستوى الدولة في مختلف المجالات»، كما أثنى على الجهود المبذولة من الجهازين الفني والإداري واللاعبين لحصد بطاقة المونديال الذي وضع منتخبنا سفيراً للإمارات في البطولة العالمية القادمة.
وأكد الهاجري أن نادي العين للألعاب الرياضية سوف يضع كافة إمكاناته تحت تصرف لجنة المنتخبات في مسيرتها الشاقة لإعداد المنتخب في الاستحقاق العالمي القادم عام 2015، لافتاً إلى أن هذا يحتاج من الجميع لأن يشمروا عن سواعدهم للمساعدة المرتقبة للفريق في المرحلة القادمة، لافتاً إلى أن لجنة المنتخبات سوف تضع استراتيجية طموحة تتناسب مع الحدث لتجميع الفريق وإعداده الإعداد اللائق، وأن الدولة بكافة مؤسساتها يتوجب عليها القيام باعتماد آلية لتفريغ اللاعبين المختارين من وظائفهم طالما أنهم ينفذون أجندة على قدر من المسؤولية لرفع علم الإمارات عالياً في المحافل العالمية وكذلك الإداريين.
وقال: البطولة القادمة تحتاج إلى العمل الدؤوب بالتنسيق بين اتحاد اللعبة واللجنة الأولمبية ووزارة الشباب والرياضة والمجالس الرياضية في الدولة لإنجاح ودعم برامج وخطط الاتحاد في المرحلة القادمة لتكوين فريق يعكس صورة مشرفة للدولة في مثل هذه التجمعات الرياضية العالمية والتي تسعى إليها كافة دول العالم بكل ما أوتيت من قوة للوصول إلى ماوصلت إليه دولة الإمارات في هذا الإنجاز العالمي الكبير. وأوضح أن الواجب يحتم على الجميع اقتناص هذه الفرصة في التأهل لضمان استمرارية الدولة في المحافل العالمية بصورة مشرفة.

اقرأ أيضا

زي روبرتو: كوتينيو عليه إظهار أن بإمكانه استعادة أفضل مستوياته