الإمارات

الاتحاد

نواكب أحدث جيوش العصر تسليحاً وتدريباً

مطر سالم علي الظاهري

مطر سالم علي الظاهري

أبوظبي (وام) - وجه العميد مطر سالم علي الظاهري رئيس هيئة الإدارة والقوى البشرية كلمة إلى مجلة “درع الوطن” بمناسبة اليوم الوطني الأربعين وفيما يلي الكلمة:
في مثل هذا اليوم من شهر ديسمبر عام 1971 تبنت القيادة الرشيدة الاتحاد أملاً، وجسدته فكراً وعملاً، وغرسته نواة قبل أن تشيده على الأرض صرحاً تمثل في تطور غير مسبوق، انتقل بالدولة إلى مرحلة القدرة والتكيِِِِِِِِف مع معطيات العصر ومتطلباته، وبهذا نجحت دولة الاتحاد في أن تتخذ موقعاً متميزاً على المستويين الإقليمي والدولي، وتمتلك كافة مقومات التطور والتحديث دون أن تتخلى عن شخصيتها الأصيلة وسماتها الخاصة المتمثلة في تراثها الحضاري، ووضعت في مقدمة أولوياتها الاهتمام بالإنسان المسلح بالعلم والوعي والمعرفة والمطمئن على حياته في مجتمع متطور. وانطلاقاً من إيمان القيادة الرشيدة بأن الإنجازات مهما بلغت لابد لها من قوة تحميها، كان لابد من بناء قوات مسلحة عزيزة الجانب، تواكب أحدث جيوش العصر تسليحاً وتدريباً وتنظيماً وحسن إدارة، وفي سبيل تحقيق ذلك اتخذت القيادة الرشيدة قراراً بتوحيد القوات المسلحة باعتبارها الخطوة الأولى والأهم على درب تجميع عناصر القوة ومقومات الدولة الحديثة. واليوم نجدد اعتزازنا وثقتنا بعمق انتمائهم لقيادتهم ووطنهم المفدى، وندعوهم جميعاً إلى مواصلة اكتساب مزيد من الخبرات واستيعاب أحدث صنوف التقنيات.

اقرأ أيضا