الاتحاد

الرياضي

الأخصائي النفسي خارج نطاق الخدمة في ملاعب الإمارات



تحقيق : أسامة أحمد:

لا شك أن الطب النفسي يعد احد العوامل المهمة والمساعدة في تطور الرياضة حيث يلعب الأخصائي النفسي دورا كبيرا في تهيئة اللاعب وإعداده الإعداد النفسي الصحيح لأداء المباريات والخروج من الأزمات التي يمكن أن يتعرض لها خلال المنافسات المختلفة للبطولات،وتستعين أشهرأندية العالم بأخصائيين نفسانيين،ومنتخب البرازيل 1970 الذي يعد أجمل فريق في تاريخ اللعبة كان يضم أخصائياً نفسياً ساهم بشكل كبير في تطور تهيئة الأجواء وحل الكثير من المشاكل حتى فازالفريق بكأس العالم ،ومعظم الفرق والمنتخبات في أوروبا وأميركا اللاتينية تضم أطباء نفسانيين،إلا اننا في الوطن العربي مازلنا ندير ظهرنا لهذا الجانب وأصبح الطبيب النفسي في أنديتنا خارج نطاق الخدمة ·
وحفلت الساحة الرياضية خلال الأيام الماضية بالعديد من الأحداث وارتفعت الأصوات تطالب بضرورة الاستعانة بالأخصائي النفسي في أعقاب وقائع الشغب وظاهرة البطاقات الملونة والطرد التي كانت حديث المراقبين ·
''الاتحاد الرياضي'' ناقش الأسباب التي جعلت أنديتنا تهمل الاستعانة بالطبيب النفسي حيث التقينا الشيخ محمد بن صقر القاسمي رئيس نادي رأس الخيمة السابق ومدربنا الوطني دكتور عبد الله مسفر وثاني جمعة أمين السر العام بالنادي الأهلي وعبد الله خليفة مشرف عام كرة القدم بنادي النصر واللاعب الدولي عمران الجسمي والدكتور مدحت الصباحي أستاذ الطب النفسي بمستشفى أبوظبي فإلى المحصلة·

اقرأ أيضا

الشارقة يؤكد قانونية مشاركة ميلوني ورافائيل