صحيفة الاتحاد

الرياضي

إقالة ويبر ··وجمعة ربيع مدرباً للشارقة



سعيد عبد السلام:

قرر مجلس إدارة نادي الشارقة في اجتماعه مساء أمس برئاسة سعادة أحمد ناصر الفردان وحضور الشيخ أحمد بن عبد الله آل ثاني رئيس لجنة الكرة وأعضاء المجلس انتهاء شهر العسل مع المدرب البرازيلي للفريق الأول لكرة القدم بالنادي ويبر بعد تدهور نتائج الفريق في المرحلة الأخيرة مما ادى الى خسارته لأربع مباريات متتالية جعلت رصيده يتوقف عند 23 نقطة ويصبح في غير مأمن من جدول المسابقة وتم اسناد المهمة الى الكابتن جمعة ربيع الذي يعود للنادي من جديد بعد ان حقق معه بطولة الكأس قبل أربع سنوات·
وقد لقي اختيار جمعة ربيع حالة من الارتياح من جانب الجميع لا سيما من اللاعبين الذين تربطهم علاقات جيدة مع المدرب المواطن الذي يجيد التعامل معهم وتحفيزهم واستنفار كل طاقاتهم·
وقد بدأ جمعة ربيع مهام عمله بالأمس حيث قاد مران الفريق ويعاونه الجهاز المعاون للمدرب السابق ويبر· ويضع جمعة ربيع على رأس أولوياته كيفية عودة الروح الى الفريق وبذل كل الجهد لتحقيق الفوز في المباراة المقبلة لكي يضمن الفريق الابتعاد عن المنطقة الملغومة بجدول المسابقة ومن ثم السعي الى تحسين نتائج الفريق حتى يستطيع ان ينهي المسابقة وهو في وضعية جيدة تساعده على الانطلاق مع الموسم المقبل بشكل قوي·
وعلم ''الاتحاد الرياضي'' أن مجلس إدارة نادي الشارقة قد اختار طريق الاستقرار المبكر حيث تم الاتفاق مع جمعة ربيع على توقيع العقد لمدة موسمين حتى يعيش الجانبان حالة من الاستقرار وايضاً منحه كل الصلاحيات سواء لاختيار جهاز معاون له مع بداية الموسم او لاختيار اللاعبين الاجانب الذين يراهم يصبون في صالح الفريق وحسب الحاجة الى مراكزهم بصرف النظر عن كونهم مهاجمين أو لاعبي وسط أو حتى مدافعين·
وقد التقى جمعة ربيع باللاعبين قبل بدء المران حيث حثهم على بذل كل الجهد خلال المرحلة المقبلة لعودة الفريق الى سيرته الأولى·· وقد وعده اللاعبون بتقديم كل ما لديهم لتحقيق الهدف المشترك لأجل الصرح الشرقاوي الكبير·
وقد حرص رئيس وأعضاء مجلس إدارة الشارقة على متابعة المران كعادتهم وحضور المران الأول بعد عملية التغيير لشحذ همم الجميع والتأكيد على مساندة الفريق في محنته·
ويعد الكابتن جمعة ربيع هو المدرب الثالث لفريق الشارقة هذا الموسم بعد الكرواتي ستريشكو والبرازيلي ويبر·· حيث مر الفريق هذا الموسم بعدة منحنيات جعلته يخرج لأول مرة من الدور التمهيدي لبطولة الكأس مع الكرواتي ستريشكو·· ثم نجح بعدها في العودة تدريجياً الى سابق عهده خاصة في بداية تولي المدرب البرازيلي ويبر المسؤولية وبعدها حدثت بعض المشاكل التي جعلت الفريق يستغني عن المحترف الايراني رسول خطيبي بعد مشكلة له مع المدرب ثم تعاقد مع المهاجم البرازيلي رينالدو والذي لعب 5 مباريات مع الفريق لم يسجل سوى هدف واحد فقط في مرمى أهلي الفجيرة وظهر بمستوى متواضع مما جعل المسؤولين عن الفريق يفضلون اللعب بمحترف واحد فقط هو الايراني مسعود شجاعي فتم الاستغناء عن البرازيلي رينالدو·· وبعدها شهد الشهر الأخير تراجعاً كبيراً في مستوى الفريق ونتائجه·· فبعد ان كان قريباً من مثلث الصدارة تراجع اثر تلقيه اربع هزائم متتالية أمام الجزيرة والشعب والشباب واخيراً الوحدة·· فلم يستطع مجلس الإدارة ان يقف مكتوف الأيدي والفريق يتهدد في الأسابيع الأخيرة والحاسمة من عمر دوري الاتصالات لأندية الدرجة الأولى فكان قرار اقالة ويبر وعودة جمعة ربيع الى قيادة القافلة الشرقاوية·