الاتحاد

الرياضي

محمد بن صقر القاسمي: طلبنا من مجلس الشارقة الرياضي احتراف المعاقين


أسامة أحمد:

أكد الشيخ محمد بن صقر القاسمي رئيس اتحاد المعاقين في تصريح خاص ل '' الاتحاد الرياضي '' أن الاتحاد بدأ فعليا في وضع الخطوات العملية لتطبيق الاحتراف لفرسان الإرادة على غرار الأسوياء مشيرا إلى أن الاتحاد وضع لائحة مناسبة لاحتراف المعاقين ·
وأوضح الشيخ محمد أن اتحاد المعاقين خاطب بالفعل مجلس الشارقة الرياضي لمساواة هذه الشريحة صاحبة الانجازات في المحافل الدولية بالأسوياء واحترافهم بعد أن رفع المعاقون علم الدولة عاليا خفاقا في مشاركاتهم الدولية ·
ومضى رئيس اتحاد المعاقين في حديثه قائلا إن الاتحاد سيخاطب خلال الأيام المقبلة مجلسي أبوظبي ودبي الرياضيين عن طريق ناديي العين للرياضات الخاصة ودبي للرياضات الخاصة من اجل تفريغ المعاقين واحترافهم مشيرا إلى أن المرحلة المقبلة لابد أن تشهد نقلة نوعية لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة وخاصة أن معظم الدول التي تشارك في البطولات العالمية طرقت باب الاحتراف حيث ينبغي علينا جميعا أن نواكب الاحتراف من أجل دفع عجلة المعاقين بالدولة إلى الأمام ·
وقال الشيخ محمد بن صقر ينبغي تفريغ أبطالنا المعاقين وتخصيص مكافآت خاصة ورواتب على غرار ما يحدث في احتراف الأسوياء مشيرا إلى ان الاتحاد أرسل اللائحة الخاصة إلى الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ·
وأضاف أن تطبيق الاحتراف للمعاقين من شأنه المساهمة في تطوير رياضة المعاقين بالدولة والتي أضحت لها مكانة مرموقة في الخريطة العالمية حيث نسعى جميعا لتطبيق الاحتراف حتى يحس كل معاق بطل بحقوقه كاملة أسوة بالأبطال الأسوياء ·وقال نتمنى أن يتفرغ أبطالنا قبل المشاركة في اولمبياد بكين 2008 حيث إن الاستقرار الأسري والاجتماعي يدفعهم للانجاز والإبداع ·
طموحات بلا حدود
وقال إن طموحات المعاقين بلا حدود مشيرا إلى أن أبطال الإمارات يملكون مقومات تحقيق الانجازات والسير على درب الانتصارات بغية عدم التفريط في المكتسبات التي تحققت في أولمبياد أثينا بعد أن أهدى محمد خميس الإمارات أول ميدالية أولمبية في دورة الألعاب شبه الأولمبية ،وقال إن أولمبياد بكين 2008 سيشهد مشاركة فتاة الإمارات لأول مرة مشيرا إلى إنها ستشرف الإمارات في هذا الحدث وخاصة إنها لا تقل كفاءة عن الشباب ·
وطالب رئيس اتحاد المعاقين الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بإعادة النظر في قرارها الخاص بتنصيف اتحاد المعاقين ضمن الاتحادات النوعية مشيرا إلى أن الاتحاد العربي لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة أكد في خطابه المرسل للاتحاد الإماراتي أن الاتحاد ينبغي تصنيفه ضمن الألعاب الجماعية نظرا لمشاركته في الألعاب الأولمبية حيث نتطلع من الهيئة إنصاف هذه الشريحة والنظر إلى حقوقها كاملة ·
وقال إن الاتحاد خاطب الهيئة عدة مرات فيما يخص الموازنة المخصصة لاتحاد المعاقين و البالغة نصف مليون درهم سنويا والتي لا تكفي متطلبات المعاقين حيث نتطلع أن ترفع الهيئة موازنتنا إلى 7 ملايين درهم سنويا بغية تحقيق أهدافنا المنشودة · وقال إن الهيئة رفعت السقف المخصص لبعض الاتحادات والهيئات والتي لم تقدم شيئا مقارنة بالانجازات التي ظل يسطرها المعاقون· وأضاف أن لائحة التكريم التي صدرت من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة أخيرا لا تتناسب مع الانجازات التي حققها فرسان الإرادة ونتمنى إعادة النظر في هذه اللائحة وصولا إلى الغاية المبتغاة ·واختتم رئيس اتحاد المعاقين حديثه قائلا إننا نقدر دور الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ولكن طموحات المعاقين أكبر من ذلك ·

اقرأ أيضا

الظفرة وعجمان.. «النغمة الغائبة»