الإمارات

الاتحاد

صرح شامخ بفضل عطاء المسيرة الاتحادية

عبيد الكعبي

عبيد الكعبي

أبوظبي (وام) - وجه الفريق الركن عبيد محمد الكعبي وكيل وزارة الدفاع، كلمة إلى مجلة “درع الوطن” بمناسبة اليوم الوطني الأربعين، وفيما يلي الكلمة:
ها هي الذكرى الأربعون ليومنا الوطني تهل علينا ومازالت راسخة في ذاكرتنا ومستقرة في أعماقنا وضمائرنا، تلك الصورة الحضارية لقيام دولة الإمارات في لحظة تاريخية فارقة، التقت فيها الإرادة الخيّــرة لفقيدنا الغالي المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - رحمه الله - مع إرادة إخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات على إقامة صرح حضاري شامخ، شكل نقطة تحول مهمة في تاريخ الدولة والمنطقة. وخلال سنوات معدودة، قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجاً فريداً للتنمية، وتجربة استوعبت روح العصر.
لقد ترسخت مع قيام الاتحاد مقومات وعناصر استمرار دولة الوحدة، بعد أن جمعت توجهات قائد المسيرة الشيخ زايد - رحمه الله - بين الفكر والعمل، وبين الحلم والواقع، وبين النظرية والتطبيق، كما أن استمرار المسيرة الاتحادية في عطائها المتدفق يؤكد سلامة الأسس التي قامت عليها عملية البناء والتطور في ربوع الوطن.
إن دولة الإمارات بقيادة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله، ومؤازرة أخيه سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، ماضية وفق رؤية استراتيجية شاملة للتطور والانطلاق نحو المزيد من الإنجازات. ولقد أعطت قيادتنا الرشيدة الاهتمام لقواتنا المسلحة لتدعيم قدراتها العسكرية، لمواكبة أحدث النظم العالمية تسليحاً وتدريباً مما يعد ضمانة حقيقية لحماية الوطن وصيانة حقوقه وإنجازاته ومكتسباته، وتحرص الاستراتيجية العسكرية لدولة الإمارات على العمل ضمن إطار استراتيجية التنمية الشاملة، وهي تنظر للأمن الوطني باعتباره بناء متكاملاً له جوانبه العسكرية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية وترتبط ارتباطاً وثيقاً باستراتيجية الأمن الجماعي لدول مجلس التعاون والأمن العربي والأمن والسلم الدوليين بمفهومهما الشامل.

اقرأ أيضا