الاتحاد

الرياضي

«أدما العاملة» بطل «أدنوك» فوق 53 سنة

المزروعي توج الفريق البطل بالكأس (من المصدر)

المزروعي توج الفريق البطل بالكأس (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - توج فريق شركة أدما العاملة بلقب بطولة شركة بترول أبوظبي الوطنية أدنوك ومجموعة شركاتها لكرة القدم لفرق فوق 35 سنة لكرة القدم، التي نظمتها لجنة نشاط نادي الكورنيش بشركة أدنوك.
وجاء تتويج فريق شركة أدما بفوزه على فريق شركة تكرير 4 - صفر، والتي انتهى شوطها الأول لمصلحة أدما بهدف، وسجل للفريق الذهبي اللاعب المصري أحمد سالم حمدي (هدفين) وهدفا لكل من محمد خليفة السويدي ولاعب فريق الجزيرة الدولي المخضرم فهمي أحمد رافعاً رصيده إلى 7 أهداف كثاني الهدافين بعد لاعب فريق جاسكو علي عبد الباري برصيد 10 أهداف.
أدار المباراة أحمد الطنيجي ومحمود الآغا وجمال الجمال وراقب مباريات البطولة توفيق أحمد لولو مقرر لجنة نشاط نادي الكورنيش.
وشاركت في البطولة 9 فرق بترولية ممثلة في فرق أدنوك الرئيسي، تكرير، جاسكو، زادكو وشركة إسناد، شركة أدما العاملة، أدنوك للتوزيع، ادجاز وادكو (حامل اللقب).
وفي ختام البطولة قام سعيد بن سيف بن بطي القمزي مدير دائرة الشؤون الإدارية رئيس لجنة نشاط نادي الكورنيش بتتويج الفريقين ونجوم البطولة وطاقم الحكام في احتفالية رائعة وأجواء مجتمعية، والتي أكدت أهداف البطولة التي ضمت مختلف العاملين في شركات بترول أبوظبي (أدنوك) مسكاً للبطولة السنوية.
حضر التتويج علي سعيد المزروعي النائب الأول لشؤون الإدارة بشركة أدما العاملة، محمد سند القبيسي نائب مدير دائرة الموارد البشرية بشركة أدنوك وعدد من المسؤولين والقيادات البترولية.
وضمت قائمة فريق شركة أدما العاملة محمد خليفة السويدي، علي عبدو، يوسف الجنيبي، وليد خميس، لاعب الوحدة السابق، يونس العبيدلي، أحمد سالم حمدي، فهمي أحمد، محمد الرديمي، سند السنادي، يوسف العلي، أمجد عباس، فيصل حيسوم، خليل العبيدلي وراشد النجار.
من جانب آخر، ثمن علي سعيد المزروعي النائب الأول لشؤون الإدارة بشركة أدما العاملة رئيس مجلس إدارة نادي الوحدة الجهود المتواصلة للجنة نشاط نادي الكورنيش برئاسة سعيد بن سيف بن بطي القمزي، مؤكداً أن فريق شركة أدما العاملة استحق اللقب الذهبي ترجمة لجهود الفريق الذي يضم نخبة من اللاعبين المميزين الصاعدين والمخضرمين العاملين الذين قدموا مستويات متقدمة طيلة مشوار البطولة التي حققت جملة من الأهداف مما ينعكس على الإنتاج والإنتاجية.

اقرأ أيضا

"الفرسان".. إعادة المشهد!