فرانكفورت-د ب أ: كشفت شركة ''دويتشه بورصة'' الألمانية التي تدير بورصة فرانكفورت أول من أمس عن عرض بقيمة 8ر2 مليار دولار للاستحواذ على بورصة إنترناشيونال سيكيورتيز إكستشنج (آي·إس·إكس) ومقرها نيويورك· يذكر أن البورصة الأميركية تعد سوقا كبيرة للتعاملات في حقوق الملكية الاختيارية وهي صيغة من الأسهم تعطي لحاملها الحق في بيع أو شراء عدد محدد من الأسهم خلال فترة زمنية محددة وبسعر محدد وعادة ما يعادل السهم الاختياري الواحد 100 سهم عادي· وتعد آي·إس·إكس ثاني أكبر سوق لحقوق الملكية الاختيارية بعد بورصة شيكاجو بورد أوبشنز إكستشنج· ويشارك في العرض بورصة يوروكس لتداول المشتقات المالية التي تديرها كل من دويتشه بورصه وإس·دبليو إكس السويسرية لإدارة البورصات· ويأتي عرض الشركة الألمانية للسيطرة على البورصة الأميركية وسط مؤشرات على صعود موجة اندماجات بين الأسواق المالية العالمية· وتعرض دويتشه بورصة 5ر67 دولار نقدا للسهم الواحد من أسهم آي·إس·إكس· وستفتح هذه الصفقة الباب أمام دويتشه بورصة لدخول سوق حقوق الملكية الاختيارية سريعة النمو في الولايات المتحدة· وكانت بورصة نيويورك للأوراق المالية ويورونكست الأوروبية لإدارة البورصات قد أكملتا مؤخرا صفقة الاندماج بينهما التي أدت إلى قيام أكبر كيان لإدارة البورصات في العالم تحت اسم إن·واي·إس·إي يورونكست· وأشار ريتو فرانسويوني الرئيس التنفيذي لدويتشه بورصة إلى أن شركته تسعى وراء صفقة اندماج بعد فشلها في الفوز بصفقة الاستحواذ على بورصة نيويورك للأوراق المالية· وقال فرانسيوني لمجلة فيرتشافتسفوشه الألمانية الأسبوعية: ''عمليات الاندماج مستمرة ولن تكون دويتشه بورصه بعيدة عنها''· وقد ارتفع سعر سهم آي·إس·إكس الذي تم تسجيله في البورصة منذ عامين فقط بنسبة 30% خلال تعاملات أول من أمس ببورصة نيويورك للأوراق المالية· وتحتاج صفقة دويتشه بورصة وآي·إس·إكس إلى موافقة العديد من الجهات منها مساهمو الشركات المشتركة فيها وإدارة البورصة السويسرية وسلطات مكافحة الاحتكار·