الاتحاد

الرياضي

ورشة تخصصية لتطوير قدرات العيادات الطبية

دبي (الاتحاد) ــ نظم مجلس دبي الرياضي ورشة عمل تخصصية حول أحدث أساليب التدريب الحديثة للوقاية من الإصابات تحت شعار «أحدث اساليب التدريب الحديثة للوقاية من الإصابات»، بالشراكة مع مركز الطب الرياضي بسنتا مونيكا في لوس أنجلوس الأميركية، وذلك لدعم قدرات العيادات الطبية بشركات كرة القدم بدبي نظراً لما يمثله الجانب الطبي والعلمي من أهمية في الحفاظ على صحة اللاعبين المحترفين وممارسي كرة القدم بوجه عام، وحاضر فيها الدكتور برت مندلبام رئيس الجهاز الطبي للاتحاد الأميركي لكرة القدم ومدير مركز جراحة العظام والطب الرياضي بلوس أنجلوس وعضو لجنة الطب الرياضي بالاتحاد الدولي لكرة القدم.
وشهدت الورشة التي أقيمت بمقر مجلس دبي الرياضي حضوراً مكثفاً من كافة الأطقم الطبية بشركات كرة القدم بدبي وعدد من شركات كرة القدم المشاركة في دوري الخليج العربي وعدد كبير من الإداريين ومدربي الفرق الأولى لكرة القدم ومنهم فيتكور كوبر المدرب في شركة الوصل، جيرار بوشار المدرب في شركة دبي، وإيفانوقبتش المدرب في شركة النصر، كما حضر عدد من المدربين المواطنين بمن فيهم مساعدو المدربين للفرق الأولى بالإضافة لعدد من أطباء جراحة العظام بهيئة الصحة بدبي.
تمحورت ورشة العمل حول التدريبات اليومية للوقاية من إصابات الملاعب وخاصة إصابة الركبة وبالتحديد الرباط الصليبي وهو برنامج تم تطويره للمرة الأولى بمركز الطب الرياضي والجراحة بسنتا مونيكا في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأميركية، وقد تم اعتماده من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) نظراً لنجاعته وأهميته في تقليص إصابات الركبة على مستوى العالم بنسبة 50%.
وركز المحاضر في تقديمه للموضوع وشرحه المدعم بحالات عملية موثقة بالصور والفيديو على جانبين مهمين في عملية الوقاية وهما التقوية المتوازنة لكل العضلات المحيطة بالركبة، وتمارين التوافق العصبي، العضلي بمعدل 30 دقيقة يومياً قبل الشروع في التدريبات العادية.
وكانت الورشة تخصصية بامتياز حيث أتى المحاضر على كل جوانب جراحة الركبة الحديثة مما لاقى استحسانا كبيرا من أطباء جراحة العظام المشاركين.
كما قام الخبير الأميركي بعدد من الزيارات المهمة للعيادات الطبية بشركات النصر، الوصل، الأهلي، دبي، والشباب، وكان الهدف الرئيس من الزيارات الميدانية إطلاع الخبير الأميركي على ما تم إنجازه من قبل شركات كرة القدم بدبي في مجال الرعاية الطبية للاعبين المحترفين والهواة للوصول إلى تقييم علمي وعملي لمتطلبات المرحلة القادمة وخاصة في مجال الوقاية من الإصابات واتقاء حدوثها لما لذلك من تأثير فني ومالي على شركات كرة القدم.
وكانت الزيارة فرصة للأطقم الطبية بشركات كرة القدم لطرح عدد كبير من الأسئلة حول طريقة إدارة المراكز الطبية بالأندية المحترفة وسبل بلوغها درجة عالية من الكفاءة على المستوى البشري واللوجيستي واستخدام افضل الأجهزة في عمليات تأهيل اللاعبين، فضلاً على استشارته في إصابات بعض اللاعبين خلال الزيارة، كما التقى المحاضر بعدد من اللاعبين المحترفين وإدارييهم منهم الأوزبكي حيدروف المحترف في نادي الشباب وأحمد خليل لاعب الأهلي. وعبر الخبير الأميركي برت مندلبام عن إعجابه بالمستوى المتميز للمعدات الطبية في عيادات شركات كرة القدم بدبي التي تعد مثالاً يحتذى به على مستوى الإمارات والمنطقة عموماً من خلال توفير كافة سبل النجاح وتأمين سلامة الرياضيين على أعلى مستوى، كما دعا إلى مزيد من التطوير وفق المعايير الدولية، وسيقوم مجلس دبي الرياضي بمتابعة كافة التوصيات الصادرة عن الخبير الأميركي بالتنسيق مع شركات كرة القدم للعمل سويا على تطوير منظومة الطب الرياضي في عصر الاحتراف.
وتأتي إقامة هذه الورشة بالشراكة مع مركز سنتا مونيكا، انطلاقاً من مساعي مجلس دبي الرياضي الساعية لتطوير ودعم الحركة الرياضية في الإمارة وتفعيل دور المؤسسات الرياضية واقتراح التشريعات التي تساعد هذه المؤسسات على تنفيذ خططها وبرامجها المختلفة، إلى جانب وضع خطط الطوارئ اللازمة لضمان سلامة منتسبي الأندية بالتنسيق مع الجهات المحلية المختصة.

اقرأ أيضا

رونالدو آلمه التشكيك بـ "نزاهته" على خلفية اتهامات الاغتصاب