الإمارات

الاتحاد

عبدالله بن زايد يشهد احتفال مدرسة الخبيرات باليوم الوطني

عبدالله بن زايد وأنجاله محمد وزايد وفاطمة خلال الاحتفال (من المصدر)

عبدالله بن زايد وأنجاله محمد وزايد وفاطمة خلال الاحتفال (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - شهد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، احتفالات مدرسة «الخبيرات» الخاصة بأبوظبي باليوم الوطني، بمشاركة أنجال سموه، محمد وزايد وفاطمة، إلى جانب 1800 من طلبة المدرسة يمثلون 52 جنسية.
وارتدى جميع الأطفال الزي الوطني الإماراتي، وتزينت الساحات والصفوف بصور المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وأنشد الطلبة في بداية الحفل النشيد الوطني، وقدموا عدداً من الفقرات، كما تم عرض فيلم وثائقي عن دولة الإمارات يظهر مراحل التطور وبعض الملامح التراثية، كما تضمن الاحتفال الذي نظمه قسم اللغة العربية بالمدرسة سلسلة من الفعاليات التي شملت الأنشطة الثقافية والتراثية والعروض الفنية والمعارض التراثية والفلكلورية، بالإضافة إلى معرض للكتاب، وتوجت الاحتفالات بإقامة عرض للأزياء الوطنية من مختلف الشعوب شارك فيها نحو 30 طالباً وطالبة من طلبة المدرسة.
وأكد بول كوكلي مدير مدرسة الخبيرات، حرص المدرسة على المشاركة في الاحتفال بهذه المناسبة الوطنية الغالية، التي تتسم هذا العام بطابع خاص وهو مرور 40 عاماً على قيام دولة الإمارات العربية المتحدة والنمو والازدهار والتطور الذي شهدته خلال هذه الفترة في مختلف المجالات، ما جعلها نموذجاً يحتذي به حول العالم، مشيراً إلى أن احتفالات هذا العام ركزت على أهمية التلاحم المجتمعي والتعايش والحوار مع مختلف الشعوب والحضارات.
وأضاف أن المدرسة تعتز بمشاركتها أبناء الدولة من مواطنين ومقيمين على أرضها الطيبة احتفالاتهم باليوم الوطني، انطلاقاً من شعور الجميع بالانتماء والشكر والعرفان لهذا الوطن العظيم ولقيادته الحكيمة.
وهنأ ستيفن روجرس رئيس معلمي المرحلتين الإعدادية والثانوية في المدرسة منتسبي المدرسة من معلمين ومعلمات وموظفين وطلبة باليوم الوطني، مقدماً الشكر والتقدير لمعلمات قسم اللغة العربية، اللواتي بذلن جهداً كبيراً لتنظيم الفعاليات الاحتفالية التي شهدتها المدرسة طيلة الأسبوع الماضي.

اقرأ أيضا

شرطة أبوظبي تشدد على الالتزام بالتدابير الاحترازية