الإمارات

الاتحاد

55 مليون درهم من «صندوق خليفة» لتطوير المشاريع

أبوظبي (وام) - في إطار حرصه واهتمامه على توظيف وتنمية طاقات الموارد البشرية المواطنة ورفع مستوى الرفاه الاجتماعي للمواطنين، أنشأ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان صندوق خليفة لتطوير المشاريع الذي تم تدشينه في الثالث من يونيو 2007 برأسمال ملياري درهم.
ويهدف الصندوق إلى خلق جيل من رواد الأعمال المواطنين وغرس وتعميق ثقافة الاستثمار في أوساط الشباب المواطنين، إضافة إلى دعم وبلورة الاستثمارات الصغيرة والمتوسطة في الدولة، ويوفر الصندوق برامج متكاملة وشاملة تلبي احتياجات ومتطلبات المستثمرين الشباب.
وفي سياق جهوده لتهيئة المناخ الاستثماري الملائم وتعزيز قدرات المستثمرين الشباب من المواطنين، بادر الصندوق باستحداث نظام لخدمات الدعم والمساعدة تشمل التدريب والتطوير وإعادة التأهيل وتوفير البيانات والخدمات الاستشارية، إضافة إلى تطوير مبادرات عدة في مجال التسويق.
ويوفر الصندوق حلولا تمويلية متنوعة بفوائد مخفضة للمشروعات المجدية التي تصب في خدمة الاقتصاد الوطني حيث قام بطرح برامج "خطوة وبداية وزيادة" لتغطي شرائح المشروعات كافة، إضافة إلى طرح عدد من المبادرات مثل صوغة الموجه لذوي الحرف اليدوية والتراثية، والردة الموجه إلى نزلاء المراكز الإصلاحية، وإشراق الموجه إلى المتعافين من الإدمان من
نزلاء المركز الوطني للتأهيل وبرنامج أمل الموجه لذوي الاحتياجات الخاصة.
وأطلق الصندوق في العام الحالي برنامج "تصنيع" الذي يهدف إلى توفير قنوات تمويلية للمشاريع الصناعية، حيث بلغت قيمة التمويلات عبر هذا البرنامج الحديث، نحو 55 مليون درهم.
وافتتح الصندوق هذا العام فروعاً له في كل من إمارات رأس الخيمة والفجيرة وعجمان، تنفيذاً لأوامر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بمد مظلة خدماته لتشمل أبناءه المواطنين في إمارات الدولة كافة، وموّل الصندوق، منذ إطلاق خدماته في يونيو 2007 وحتى أكتوبر 2011 نحو 367 مشروعاً في مختلف القطاعات بقيمة 600 مليون درهم.
وأحيا صندوق خليفة لتطوير المشاريع، برعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في 19 أكتوبر 2011 الحفل السنوي الرابع لإنشائه بمشاركة 23 مشروعاً جديداً قام الصندوق بتمويلها خلال العام الحالي.
وأكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حرص قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله على تبني وتنفيذ السياسات الاقتصادية الأكثر فاعلية، والتي من شأنها تشجيع وحفز الطاقات الكامنة لمكونات الاقتصاد الوطني بما يحقق رؤية القيادة الحكيمة في تعزيز متطلبات التنمية الشاملة والمستدامة.
ولفت سموه إلى الاهتمام المتزايد الذي توليه دولة الامارات لقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة باعتباره مدخلا مهما لتحقيق أهداف التنمية وداعما أساسياً للاقتصاد الوطني، نظراً لما يتميز به من جدوى اقتصادية وقدرة على النمو والتنوع والانتشار، منوهاً سموه إلى حرص قيادة البلاد على توفير البيئة المناسبة لتطوير قدرات أبناء الوطن والارتقاء بهم وجعلهم مشاركين فاعلين في صنع التنمية والاستفادة من ثمارها في الوقت ذاته.
وأثنى سموه على الدور المتميز الذي بذلته القيادة العامة للقوات المسلحة منذ بداية العام الحالي لتوفير أوجه الدعم والتشجيع كافة للمشاريع المنضوية تحت مظلة صندوق خليفة لتطوير المشاريع، وذلك من خلال المشتريات والعقود التي أبرمتها مع عدد من هذه المشاريع، وبقيمة بلغت 30 مليون درهم، والتي عكست الجودة التي تتمتع بها هذا المنتجات بما يلبي متطلبات واحتياجات القوات المسلحة، وشكلت دعما اساسيا لأصحاب المشاريع.
ودعا سموه المؤسسات الحكومية والخاصة وغيرها من الشركات الوطنية، إضافة إلى بقية أفراد المجتمع إلى أن تحذو حذو القوات المسلحة وغيرها من الجهات فيما يخص دعم منتجات وسلع وخدمات المشاريع التي مولها صندوق خليفة لتطوير المشاريع، وبما يمكن هذه المشاريع من الاستمرار وتطوير الأداء والارتقاء بالجودة.

اقرأ أيضا

"الصحة" تجري أكثر من 40 ألف فحص خلال يومين وتكشف 331 إصابة جديدة بكورونا