الإمارات

الاتحاد

خليفة يولي مناطق الدولة اهتماماً استثنائياً

جسر الشيخ خليفة يربط أبوظبي بأنحاء الدولة (أرشيفية)

جسر الشيخ خليفة يربط أبوظبي بأنحاء الدولة (أرشيفية)

أبوظبي (وام) - وجّه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة اهتماماً خاصاً واستثنائياً للنهوض بالمناطق النائية، بما يحقق التوازن في التنمية الاجتماعية والاقتصادية على مستوى الدولة، وانطلاقاً من هذا التوجّه، أمر سموه في العام 2008 بتخصيص 16 مليار درهم لتطوير البنية التحتية في عدد من إمارات الدولة، بهدف رفع المستوى الاقتصادي والاجتماعي، وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين في أرجاء الوطن كافة.
وتتولى وزارة الأشغال العامة، بمتابعة شخصية من معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة، تنفيذ الخطة الوطنية الشاملة لتنمية المناطق النائية، ووضعت مخططات وتصاميم المشاريع التي سيتم تنفيذها حتى العام 2030 وفق برامج زمنية قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل.
كما تشرف لجنة خاصة برئاسة معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة على متابعة تنفيذ المشاريع التي يجري تنفيذها، وتشمل شبكة واسعة من الطرق الخارجية والمحلية، وإقامة مجمعات سكنية عصرية، وشبكات لتصريف مياه الأمطار والصرف الصحي، ودعم الخدمات الصحية والتعليمية، وغيرها من مشاريع البنية التحتية والتطوير التي تجعل من المناطق النائية مراكز مدن عصرية متكاملة.
وحرص صاحب السمو رئيس الدولة على متابعته الشخصية لسير تنفيذ المشاريع التطويرية في الإمارات، واطلع سموه في 18 فبراير الماضي من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على تقرير عن نتائج جولة سموه في الشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة، والتي تضمنت التعرف إلى احتياجات المواطنين في مختلف قطاعات الحياة ومشاريع البنية الأساسية التي يجري تنفيذها بتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، وانطلاقاً من حرص سموه الدائم على وضع حاجات المواطنين على رأس أولويات الدولة والتأكد من مستوي الخدمات التي تقدمها الأجهزة الحكومية للمواطنين.
وأكد صاحب السمو رئيس الدولة خلال اللقاء ضرورة المتابعة الدقيقة والمستمرة لنتائج هذه الجولة للوقوف على تحقيق آمال وطموحات أبناء الوطن، والتي تحرص الدولة على وضعها فى مقدمة اهتماماتها في إطار استراتيجيتها الرامية إلى مواصلة مسيرة النهضة الشاملة التي تشهدها البلاد.
وشدد صاحب السمو رئيس الدولة على الأهمية القصوى لكل ما من شأنه توفير وتعزيز مقومات الحياة الكريمة لأبناء الوطن سواء عن طريق استكمال وتطوير البنى التحتية فى جميع أرجاء الدولة أو من خلال الارتقاء بالخدمات الأساسية التي تقدمها للمواطنين، والتي تشمل مختلف مناحي حياتهم، انطلاقا من إيمان القيادة بضرورة تسخير كل الإمكانات والطاقات التي حبانا الله تعالى بها من أجل سعادة أبناء الوطن ورفاهيتهم وتقدمهم.
ووجّه سموه بأن تقوم الحكومة والأجهزة التابعة لها، وبالتعاون مع المؤسسات والدوائر المحلية بمتابعة نتائج هذه الجولة الميدانية المهمة بكل دقة، ووضع برنامج تنفيذي محدد لها، وتوفير كل ما تتطلبه من إمكانات وموارد، تجسيداً للنهج الرشيد الذي دأبت القيادة عليه منذ قيام دولة الاتحاد قبل أربعة عقود، تحقيقاً لبرنامج الحكومة برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وخططها فى التنمية الشاملة والمستدامة.
وكان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبتوجيهات من صاحب
السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله قد التقى جموع المواطنين والمواطنات من أبناء الدولة في عدد من الإمارات، وتبادل معهم الأحاديث الودية وتلمس أحوالهم واحتياجاتهم ومتطلباتهم، مؤكداً سموه أن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان تقضي بتلبية احتياجات المواطنين، وتوفير سبل العيش الكريم لهم، في جميع مناطق الدولة. وقال إن صاحب السمو رئيس الدولة يولي اهتماما خاصا بأبناء الوطن للارتقاء بمستوى معيشتهم ومعيشة أسرهم في المسكن والصحة والتعليم والخدمات العامة من أجل عزة ورفعة الوطن والمواطنين.

اقرأ أيضا

شرطة أبوظبي تشدد على الالتزام بالتدابير الاحترازية