الاتحاد

الاقتصادي

بن دراي تفتتح برج بارك بليس بمليار درهم



دبي- الاتحاد: تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس دائرة الطيران المدني في دبي الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، افتتحت شركة ''مشاريع بن دراي'' رسمياً أمس برج ''بارك بليس'' البالغة تكلفته مليار درهم والذي يعد أحدث تحفة عمرانية شاهقة الارتفاع على شارع الشيخ زايد·
ويتخذ برج ''بارك بليس'' شكل زجاجة عطر مقوسة أفقياً وشاقولياً، الأمر الذي أكسبه اهتماماً كبيراً من خبراء القطاع الذين أبدوا إعجابهم البالغ بتصميمه الفريد والجودة العالية والدقة المتناهية في إنشائه·
ويضم البرج الجديد، الذي يصل ارتفاعه إلى 236 متراً، مرافق متطورة وفريدة، بما في ذلك أطول بركة سباحة في شارع الشيخ زايد، وأسرع مصاعد في دبي، وأنظمة حماية وعزل للصوت فائقة التطور· ونظراً للتصميم المتفرد للبرج، لن يكون هناك تشابه بين أي طابق وآخر في المبنى، مما سيمنح قاطنيه قدراً أكبر من التميز والخصوصية· كما يضم البرج أيضاً 10 طوابق من مواقف السيارات، بالإضافة إلى حدائق غناء وتشطيبات فخمة·
وأوضح حميد بن دراي رئيس مجلس إدارة ''مشاريع بن دراي''، أن افتتاح البرج يأتي تحقيقاً لحلم دام قرابة عشرة أعوام، وأضاف: ''في حين تزخر مدينة مثل دبي بالكثير من المشاريع الرائدة، يأتي برج ''بارك بليس'' ليرسي معايير جديدة في التميز من خلال تصميمه المتفرد· ويمثل البرج الجديد ثمرة التعاون بين أشهر المهندسين المعماريين وأبرز المستشارين حول العالم· وقد حرصنا على تخصيص ما يكفي من الوقت والجهد لتشييد هذا الصرح الرائد بما ينسجم مع معايير الجودة التي نلتزم بها في الشركة· وأود أن أؤكد هنا أن النتيجة الرائعة التي حصلنا عليها تستحق كل ما بذلناه من جهد ووقت''·
وأضاف : ''لا تقتصر أهمية برج ''بارك بليس'' فقط على أنه يضيف مشروعاً جديداً إلى سلسلة ناطحات السحاب التي تزين أفق دبي العمراني، بل إنه يرتقي بمعايير الجودة والتميز في القطاع ويفتح الباب أمام المزيد من التوقعات والطموحات في مدينة متفردة مثل دبي· ويحق لنا أن نفخر بأن هذه التحفة العمرانية الرائعة تجسد التميز بكل أشكاله''·وقد تولت الشركة الأسترالية ''كوكس للهندسة المعمارية'' تطوير برج ''بارك بليس''، بناء على الفكرة التي استقاها بن دراي من زجاجة عطر قبل عشرة أعوام· وقد رسا المشروع على شركة ''كوكس'' في أبريل 2003 عقب فوزها في مسابقة أطلقتها ''أستيكو'' و''بن دراي'' لتصميم المشروع، بمشاركة 6 شركات دولية رائدة في مجال الهندسة المعمارية·
من جانبه، أشار ستيف وودلاند، مدير شركة ''كوكس''، إلى أن برج ''بارك بليس'' يحاكي متطلبات الحياة العصرية، إذ يوفر بيئة متوازنة بين أجواء العمل والاجتماعات والاسترخاء والهدوء، بالإضافة إلى أحدث التقنيات·
وأضاف : ''يمثل برج بارك بليس نموذجاً لطيب الإقامة، إذ يوفر للشركات مساحات طابقية فسيحة مع بيئة عمل مثالية بتصميم متميز بعيد عن التصاميم التقليدية للمكاتب· في حين سيكتشف ساكنو البرج أن تصميمه يراعي كل ما يتوقعونه ويرغبون فيه، بدءاً من التشطيبات إلى المرافق الترفيهية إلى متعة العيش في قلب المدينة النابض''· وقال باتريك ماكيني مدير المشروع المشترك بين ''هيجز أند هيل'' و''العربية للإنشاءات'': ''إضافة إلى الإنجازات التي حققها هذا البرج على صعيد إجراءات السلامة والجدول الزمني للتنفيذ وإدارة النفقات، فإن مستوى الجودة الذي يوفره يجعله جديراً بأعلى مستويات التقدير والإعجاب· وكلنا ثقة بأن ما يقدمه البرج من جودة واتقان سيضمن له التفوق في سوق شديدة التنافسية''·
وأضاف ماكيني: ''لا شك في أن تصميم البرج معقد ويتضمن تقوسات متتالية تظهر أفقياً وشاقولياً· وقد أكد الخبراء أن واجهة برج ''بارك بليس'' هي أعقد واجهة عرفوها لمبنى حول العالم· ونفخر بالعلاقة الطيبة التي سادت بين العاملين في البرج من عملاء ومستشارين ومقاولين، حيث تتجلى هذه العلاقة بوضوح في الاتقان الكبير الذي اتسمت به جميع مراحل العمل، بدءاً بالتصميم وانتهاء بالتنفيذ· وقد سعدنا كثيراً بالروح المعنوية العالية التي تحلى بها طاقم العمل في شركتي ''هيجز أند هيل'' و''العربية للإنشاءات'' خلال جميع مراحل بناء البرج''·
وقد تولت ''أستيكو'' تأجير ما يزيد على 95% من مساحة المكاتب التجارية التي تشغل 17 طابقاً في البرج، لمستأجرين من الطراز الرفيع، بما فيها بنوك تجارية دولية وشركات قانونية واستثمارية عالمية وأخرى عاملة في مجال النفط والغاز· وتضم المساحة السكنية من البرج، والتي تغطي 36 طابقاً، شققاً بغرفة واحدة أو اثنتين أو ثلاث غرف، تتراوح مساحتها بين 900 و2300 قدم مربعة· وسيتم تخصيص 15 طابقاً للشقق المفروشة، على أن يجري إطلاقها بنهاية العام الجاري· ويمثل برج ''بارك بليس'' أول مشروع ضمن مشاريع عقارية عديدة ستطلقها شركة ''مشاريع بن دراي''·

اقرأ أيضا

توقعات بسعـر 60 دولاراً لبرميل النفط في 2020