الاتحاد

الاقتصادي

القلعة يستعرض فرص الاستثمار السياحي في سوريا


أشاد معالي الدكتور سعد الله القلعة وزير السياحة السوري بمدى التطور الكبير الذي تشهده دولة الإمارات في مختلف المجالات واهتمام قيادة وحكومة الإمارات بالجانب السياحي الذي يشهد تطورا كبيرا ومتسارعا خاصة على مستوى الترويج الخارجي واستقطاب النوعية من السياح·
وأكد معاليه- خلال لقاء إعلامي بمناسبة الأيام السياحية السورية في الإمارات ليلة أمس الأول في أبوظبي- أن واقع السياحة في سوريا يشهد تطورا ملحوظا بفضل استراتيجية التدرج الجديدة التي اتبعتها الحكومة السورية منذ سنوات لتفعيل الأنشطة والفعاليات المرتبطة بتطوير المنتج السياحي السوري·
وكشف عن أن سوريا مقبلة على العديد من المشاريع الاستثمارية السياحية والتي بدأت تتسع وتظهر بشكل واضح عقب تولي الرئيس السوري بشار الأسد رئاسة البلاد ما كان له كبير الأثر في تفعيل وتطوير المجالات المرتبطة بقطاع السياحة وأبرزها البنى التحتية والفنادق والمواقع التاريخية والاستثمارات الكبرى التي تأتي من الخارج·
وأكد الوزير السوري سعي بلاده لأن تكون سياحتها احد أهم محركات الاقتصاد الوطني بما يسهم في خلق المزيد من فرص العمل وتحقيق عائدات عالية وان تكون محركا أساسيا للتنمية وحوارا حضاريا بين الشعوب وجسرا للتواصل بين الثقافات المختلفة·
وأوضح معاليه ان معدل النمو السياحي في سوريا سنويا بلغ 15 بالمئة بعد أن كان حتى نهاية الثمانينيات بنسبة 8 بالمائة حيث ارتفعت النسبة بفضل تطوير آلية الترويج السياحي واعتمادها أساليب ناجحة من خلال التواجد وبقوة في كبرى الفعاليات والمعارض السياحية الإقليمية والدولية·
وأشار معاليه إلى أن 74 بالمئة من إجمالي عدد السياح القادمين إلى سوريا العام الماضي هم من العرب بمعدل 7ر2 مليون سائح سنويا أما الباقون فيأتون من الدول الإسلامية وأبرزها إيران وتركيا فيما يأتي ما نسبته 13 بالمئة من أوروبا، مشيرا إلى أن سوريا إلى جانب تمتعها بسياحة الترفيه والآثار والاستجمام فأنها تتنوع أيضا في أنواع عديدة من السياحة أبرزها السياحة الدينية للتاريخ الديني المتعدد والمتنوع للبلاد·
وأوضح ان الايرادات السياحية في سوريا وصلت العام الماضي إلى 87ر2 مليار دولار حيث تخطط الحكومة السورية بوضع استراتيجية طويلة تهدف الى رفع الايرادات من خلال التركيز على تطوير المنتج السياحي وتنويع الخدمات المرتبطة بهذا القطاع المهم·
وكشف معاليه النقاب عن عزم الحكومة السورية وضع العديد من التسهيلات امام المستثمرين في مجال السياحة وكافة الخدمات المرتبطة بها، مشيرا الى ان سوريا مقبلة خلال المرحلة المقبلة على مرحلة من الانفتاح الكبير على هذا القطاع الذي تعتبره رهانا كبيرا لاقتصاد البلاد·
واستعرض معاليه إمكانيات سوريا السياحية وتنوع المقاصد السياحية بأنواعها المختلفة من سياحة ثقافية وترفيهية وتعليمية فضلا عن سياحة المعارض والمؤتمرات بالإضافة إلى مزايا الاستثمار السياحي في سوريا سواء من جانب الأفراد الراغبين في شراء عقارات أو بالنسبة للشركات وأصحاب رؤوس الأموال للاستفادة من التسهيلات التي تقدمها الحكومة السورية للمستثمرين في القطاع السياحي والذي يمتاز بارتفاع عائداته وسرعته مقارنة بالقطاعات الأخرى· وتهدف الايام السياحية السورية في دولة الامارات الى تسليط الضوء على ما تشهده السياحة السورية من تطور سواء فيما يتعلق بالمشروعات السياحية الجديدة أو ما يتعلق بعمليات التطوير والتحديث التي تجري في القطاع السياحي حيث يقوم معالي وزير السياحة السوري وكبار المسؤولين عن القطاع السياحي في بلاده بعقد لقاءات مع المسؤولين عن السياحة في دولة الإمارات ومع ممثلي شركات السياحة الإماراتية بهدف استعراض التسهيلات المختلفة التي تمنحها سوريا للسياح وخاصة العرب منهم· ''وام''

اقرأ أيضا

توقعات بسعـر 60 دولاراً لبرميل النفط في 2020