الرياضي

الاتحاد

«الآزوري» يسعى لتقليص الهوة بين «العالمية» و«القارية»

كاسانو (يمين) قوة ضاربة في هجوم المنتخب الإيطالي (أرشيفية)

كاسانو (يمين) قوة ضاربة في هجوم المنتخب الإيطالي (أرشيفية)

روما (د ب أ) - قبل خمس سنوات، نجح المنتخب الإيطالي لكرة القدم في إحراز لقبه العالمي الرابع في بطولة كأس العالم 2006 بألمانيا، ولكن الفريق ما زال في مرحلة البحث عن لقبه الأوروبي الثاني منذ أن توج باللقب على أرضه في عام 1968 .
وما زالت ذكريات الفوز باللقب العالمي عام 2006 حاضرة في أذهان الكثيرين، بينما لا تحظى ذكريات فوز المنتخب الإيطالي بلقب “يورو 1968” بنفس القدر من الحضور، وشارك في نهائيات هذه البطولة منتخبات إيطاليا والاتحاد السوفييتي السابق وإنجلترا ويوغسلافيا السابقة.
وتأهل المنتخب الإيطالي “الآزوري” لنهائي البطولة عام 1968 عن طريق القرعة بعملة معدنية بعدما استمر التعادل السلبي مع المنتخب السوفييتي قائما على مدار الوقتين الأصلي والإضافي.
وفي المباراة النهائية بالعاصمة روما، تعادل الفريق مع نظيره اليوغسلافي 1-1 حتى نهاية الوقت الإضافي أيضاً لتعاد المباراة بعدها بيومين فقط على الاستاد الأولمبي في روما أيضاً لتفوز إيطاليا 2 - صفر.
وتأهل “الآزوري” لنهائيات البطولة سبع مرات في 11 بطولة أوروبية تالية بعد فوزه بهذا اللقب، وكاد يتوج باللقب للمرة الثانية في تاريخه عندما التقى نظيره الفرنسي في نهائي “يورو 2000” ولكنه خسر 1 - 2 .
وضمن المنتخب الإيطالي التأهل لنهائيات “يورو 2012”، قبل آخر مباراتين له في التصفيات، كما يأتي مع منتخبات ألمانيا وإنجلترا وروسيا في المستوى الثاني بتصنيف المنتخبات المشاركة في البطولة، وذلك قبل قرعة النهائيات التي تجرى اليوم بالعاصمة الأوكرانية كييف.
وبذلك من المنتظر أن يلتقي المنتخب الإيطالي أياً من نظيريه الهولندي والأسباني المصنفين في المستوى الأول أو أياً من المنتخبين الأوكراني والبولندي ممثلي الدولتين المضيفتين.
وتطور مستوى المنتخب الإيطالي بشكل مستمر وثابت بعد إخفاقه في بطولة كأس العالم 2010 التي خرج فيها من الدور الأول دون تحقيق أي فوز، حيث رحل المدرب مارشيلو ليبي من تدريب الفريق وحل مكانه تشيزاري برانديللي.
وتلقى برانديللي مؤخراً صدمة كبيرة بعد غياب المهاجم أنطونيو كاسانو “29 عاماً” عن الملاعب في الفترة الماضية، بسبب الجراحة التي أجراها في نوفمبر المنقضي بعد إصابته بسكتة دماغية، ولكن برانديللي يثق في أن كاسانو سيعود للملاعب قبل نهائيات “يورو 2012”.
وقال برانديللي الأسبوع الماضي: “كاسانو لديه الرغبة والإصرار المناسب على العودة إلى الملاعب سريعاً، تحدثنا مؤخراً، يواصل اللاعب حالياً فترة النقاهة”.
ويعلق المنتخب الإيطالي آمالاً عريضة على المهاجم الشاب ماريو بالوتيللي “21 عاماً” الذي يقدم حالياً موسماً رائعاً مع مانشستر سيتي الإنجليزي كما قدم أداءً مقنعاً في أخر مبارياته مع المنتخب الإيطالي.
ولا يضم الفريق الحالي من نجوم المنتخب الإيطالي الفائز بمونديال 2006 سوى جانلويجي بوفون “33 عاماً” حارس مرمى الفريق وأندريا بيرلو “32 عاماً” صانع اللعب، ولكن برانديللي أكد أنه لم يصرف النظر تماماً عن أنطونيو دي ناتالي “34 عاماً” هداف الدوري الإيطالي في الموسمين الماضيين.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»