الرياضي

الاتحاد

«الفرسان الثلاثة» يخاف الحوادث

لندن (د ب أ) - بينما تصب العديد من العوامل في مصلحة المنتخب الإنجليزي لكرة القدم قبل شهور قليلة على مشاركته في بطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة “يورو 2012”، تعكر بعض الأحداث العارضة صفو الأجواء في الفريق وتؤرق مديره الفني الإيطالي فابيو كابيللو.
ويبدو المنتخب الإنجليزي في وضع جيد للغاية قبل قرعة البطولة والتي تجرى اليوم في العاصمة الأوكرانية كييف، حيث يأتي الفريق ضمن منتخبات المستوى الثاني، كما يحتل المركز الخامس في التصنيف العالمي الصادر عن الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا).
وكذلك حقق المنتخب الإنجليزي فوزاً ثميناً 1 - صفر على نظيره الإسباني بطل العالم في لقاء ودي مثير خلال نوفمبر المنقضي، قبل أن يحقق الفوز الأول له على المنتخب السويدي منذ 43 عاماً، وذلك في لقاء ودي آخر.
ويضم الفرق لاعبين على مستويات رائعة من الكفاءة واللياقة مثل فيل جونز وداني ويلبيك وكيلي ووكر ليصبحوا مع اللاعبين القدامى كتلة قادرة على المنافسة بقوة في البطولة الأوروبية.
كما يملك المنتخب الحالي حارساً متميزاً، هو جو هارت الذي أكد مستواه أنه الأفضل في مسيرة الفريق على مدار نحو عقد من الزمان، وإضافة إلى ذلك يتميز أداء المنتخب الإنجليزي بالعمق والتماسك.
وقال كابيللو: “نعم إنه منتخب جديد لإنجلترا، إنه جديد ومثير، في كأس العالم (2010 بجنوب أفريقيا)، كان لدينا اللاعبون الكبار أصحاب الخبرة، والآن أصبح لدينا لاعبون شبان الذين سيرتقي مستواهم للأفضل قبل مشاركتنا في “يورو 2012”.
وأضاف: “يمكن أن يتطور مستوى هؤلاء اللاعبين لأنهم ما زالوا في مرحلة الشباب، يكتسبون مزيداً من الخبرة، يشاركون في مباريات أنديتهم بدوري أبطال أوروبا ويخوضون المزيد من المباريات”.
ورغم كل ذلك ظهرت في الفترة الماضية بعض الأحداث التي تؤرق مسيرة الفريق وقد تؤثر سلبيا على قدرته على المنافسة على لقب البطولة الأوروبية، وكانت أحدث هذه المشاكل هو استجواب الشرطة لنجم وقائد الفريق جون تيري بشأن ادعاءات حول توجيهه إهانات عنصرية للاعب آخر.
كما يفتقد المنتخب الإنجليزي جهود مهاجمه الخطير واين روني في جميع المباريات الثلاث التي يخوضها الفريق في الدور الأول للبطولة نتيجة إيقاف روني بعد طرده في أخر مباريات الفريق بالتصفيات أمام منتخب مونتنجرو “الجبل الأسود”، بسبب السلوك العنيف، كما تمثل إقامة اللاعبين في البطولات الكبرى دائماً صداعاً مزمناً في رأس المسؤولين عن الفريق.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!