الرياضي

الاتحاد

منتخب إسبانيا ينتظر مجموعة قوية

إنييستا (يمين) يبحث عن تتويج جديد مع «الماتادور» (أرشيفية)

إنييستا (يمين) يبحث عن تتويج جديد مع «الماتادور» (أرشيفية)

مدريد (د ب أ) - على عكس ما هو الحال في معظم البلدان، يأمل مشجعو المنتخب الإسباني لكرة القدم في وقوع منتخبهم ضمن مجموعة قوية في الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة “يورو 2012” اعتقاداً منهم بأن ذلك سيدفع الفريق للتركيز بشدة منذ البداية في رحلة الدفاع عن لقبه الأوروبي.
وفي الوقت نفسه، لا يمانع المشجعون في أن يواجه الفريق منافسين أقوياء تعثر أو عانى أمامهم سابقاً مثل منتخبات روسيا والبرتغال وفرنسا، ويأمل المنتخب الإسباني أن يصبح أول فريق يحرز اللقب الأوروبي مرتين متتاليتين، وأن يكون أول فريق يفوز بثلاثة ألقاب متتالية في بطولتي أوروبا والعالم، حيث أحرز الفريق لقب كأس العالم 2010 بعد عامين من فوزه بلقب “يورو 2008” .
ولم يسبق للمنتخب الإسباني الفوز على نظيره الفرنسي في أي مباراة رسمية، كما سبق له أن خسر أمام المنتخب الفرنسي صفر - 2 في مونديال 2006 بألمانيا، كما خسر أمامه 1 - 2 في “يورو 2000” وصفر - 2 في نهائي “يورو 1984” بالعاصمة الفرنسية باريس.
وبالإضافة إلى ذلك وقع الفريقان في مجموعة واحدة بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل ولذلك فإن الفوز على المنتخب الفرنسي في “يورو 2012”، إذا أوقعت القرعة الفريقين سوياً، سيكون دفعة معنوية هائلة لـ”الماتادور” الإسباني قبل المواجهة المرتقبة مع نظيره الفرنسي في تصفيات المونديال.
ويأمل مشجعو المنتخب الإسباني أيضاً أن يثأر فريقهم من نظيره البرتغالي على المستوى الأوروبي، بعدما أطاح به المنتخب البرتغالي من “يورو 2004”، علماً بأن المنتخب الإسباني تغلب على نظيره البرتغالي، وأطاح به من دور الستة عشر في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا.
ولكن أنصار “الماتادور” الإسباني يحلمون بتوجيه لطمة جديدة للمنتخب البرتغالي بقيادة كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني، كما يأمل مشجعو المنتخب الإسباني أن تمنحهم القرعة فرصة مواجهة المنتخب الروسي لأنه أقل فرق التصنيف الثاني من حيث المستوى، حيث يضم هذا التصنيف في قرعة اليوم أيضاً منتخبات ألمانيا وإيطاليا وإنجلترا.
وسبق للمنتخب الإسباني أن تغلب على نظيره الروسي في “يورو 2004” و”يورو 2008”، ولا يشعر المنتخب الإسباني بالقلق رغم هزيمته أمام المنتخب الإنجليزي
صفر- 1، وتعادله مع المنتخب الكوستاريكي 2 - 2 ودياً في نوفمبر المنقضي.
وقال فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الإسباني، بعد التعادل مع كوستاريكا: “توصلت تقريباً لجميع العناصر التي ستمثل الفريق في “يورو 2012” أحتاج فقط للتفكير في مركز أو اثنين”.
ومن الناحية العملية، ينتظر أن يستعين دل بوسكي في “يورو 2012” بجميع اللاعبين الذين نجحوا معه في الفوز بلقب كأس العالم 2010 وذلك باستثناء اللاعبين المخضرمين كارلوس مارشينا وخوان كابديفيلا.
ويأمل دل بوسكي أن يكون كارلس بويول نجم دفاع برشلونة جاهزاً قبل بداية البطولة الأوروبية في بولندا وأوكرانيا منتصف العام المقبل.
ومن المؤكد بشكل كبير أيضاً أن يضم دل بوسكي لصفوف الفريق في هذه البطولة اللاعب سانتياجو كازورلا نجم ملقة الإسباني بعدما غاب عن بطولة كأس العالم بسبب الإصابة.
وربما تأتي مشاركته على حساب خافي مارتينيز لاعب أتلتيك بلباو، ومن المرجح أن يواصل دل بوسكي تجديد الثفة في مهاجمه فيرناندو توريس مهاجم تشيلسي الإنجليزي رغم تراجع مستواه في الفترة الماضية، وإذا انضم توريس لقائمة الفريق، سيغلق ذلك الطريق أمام ضم أي من ألفارو نيجريدو نجم أشبيلية وروبرتو سولدادو مهاجم فالنسيا.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي