الاتحاد

الاقتصادي

تصنيف صارم للشقق الفندقية في أبوظبي قبل نهاية العام



دبي - الاتحاد: كشف ناصر سيف الريامي، مدير قطاع التراخيص والتصنيف في هيئة أبوظبي للسياحة عن نية الهيئة انجاز خطة تصنيف منشآت الشقق الفندقية في إمارة ابوظبي قبل نهاية العام الجاري، وسط التزام صارم من قبل الجهات المسؤولة عن منح التراخيص بضرورة اتباع إدارات المنشآت الفندقية لارقي المعايير التي وضعتها هيئة ابوظبي للسياحة·
وتوقع، في تصريحات لـ''الاتحاد'' على هامش سوق السفر العربي في دبي، أن يكون التصنيف فريدا من نوعه ويلبي متطلبات الشرائح السياحية مع ضمان الجودة العالية في الخدمات، موضحا أن العمل على التصنيف الجديد بدء منذ 8 اشهر لانجازه وفقا لارقي معايير التنصيف العالمية، مع الاخذ بعين الاعتبار توسيع نطاق التصنيف ليشمل فئات غير متوفرة حاليا في السوق· وقال إنه تم توزيع بنايات الشقق الفندقية توزيعا جغرافيا، وفقا لاحتياجات كل منطقة، بعد تقسيم الامارة لمناطق وتحديد احتياجات كل منها للشقق الفندقية في المستقبل·
وأكد الريامي أن الفترة الأخيرة شهدت طلبا واسعا للاستثمار في قطاع الشقق الفندقية الذي يحقق عوائد مرتفعة للغاية، مما دفع الكثير من المستثمرين لطلب تحويل بنايات قائمة إلى شقق فندقية، لكن الهيئة وضعت شروطا ومعايير مختلفة يجب توفرها اولا في البنايات لمنحها الترخيص، مشيرا إلى أن الهيئة رفضت في الفترة الأخيرة أكثر من 15 طلبا لتحويل بنايات الى شقق فندقية بسبب عدم توافر الشروط فيما تمت الموافقة على 12 طلبا فقط·
وأضاف أن قطاع الترخيص والتصنيف في هيئة أبوظبي للسياحة يلتزم بقواعد وأنظمة عمل مدروسة وبحرفية، فيما يخص الرقابة على المنشآت الفندقية في أبوظبي والمنطقتين الشرقية والغربية، وفق قواعد التصنيف المبدئي التي يعمل في ضوئها القطاع طبقا لما نص عليه القانون رقم 13 لسنة ،2006 تمهيدا لصدور نظام دائم للتصنيف يعتمد على المعايير والمواصفات الدولية والتي تتلاءم مع الطابع المحلي·
وأوضح أن قسم الرقابة على المنشآت الفندقية التابع لقطاع التصنيف والترخيص يعمل على التأكد من استيفاء المنشآت الفندقية للمواصفات والمعايير التي يشترط توافرها في هذه المنشآت، والتي تمتد لتشمل كافة أشكال الخدمات والمنتجات الفندقية المتاحة للعملاء، ومنها مستويات النظافة والصيانة·

اقرأ أيضا

«جوجل» تعتزم دخول السوق المصرفية