صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

بريق أبوظبي السياحي يسطع في سوق السفر



دبي - مصطفى عبد العظيم:

زار سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس دائرة الطيران المدني في دبي الرئيس الاعلي لمجموعة ''طيران الامارات'' جناح إمارة أبوظبي المشارك في ملتقى سوق السفر العربي بدبي يرافقه عدد من كبار المسؤولين·
واستمع سموه إلى شرح واف من سعادة مبارك حمد المهيري مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة عن خطط التنمية السياحية التي تعمل عليها الإمارة في الوقت الراهن، واطلع على نماذج المشروعات السياحية التي أطلقت مؤخرا في أبوظبي ومنها مشروع جزر الصحراء الذي عرض نموذج توضيحي ضخم له في الجناح·
وحظى جناح إمارة أبوظبي في معرض سوق السفر العربي ''الملتقي''2007 باقبال كبير خلال فعاليات اليوم الأول لسوق السفر العربي، الذي انطلق امس في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، حيث جذبت حزمة المشاريع السياحية المعروضة انتباه الزوار وخاصة المستثمرين ومدراء السلاسل الفندقية العالمية الذين يتطلعون للاستفادة من طفرة النمو السياحي التي تشهدها ابوظبي·
وأكد مشاركون في جناح إمارة ابوظبي أن المشاركة القوية للإمارة في المعرض تعكس بوضوح المكانة السياحية التي تبوأتها في غضون فترة قصيرة، خاصة وان حجم المشروعات والمرافق السياحية المعروضة بتنوعها وخصوصيتها وجودتها تؤكد قوة الانطلاقة، التى لا يحدها حاليا سوى النقص الملحوظ في الطاقة الفندقية والتى يجري العمل على ايجاد حلول لها خلال فترة قصيرة مع دخول العدد المناسب من الغرف الى السوق تدريجيا·
واعتبر مشاركون ان المشاركة القوية بمثابة تعزيز طبيعي للنمو السياحي في الإمارة بالبناء على النجاحات التي تحققت خلال الفترة الماضية، حيث حققت فنادق الإمارة بما فيها الشقق الفندقية نسبة إشغال عامة بلغ متوسطها 80,79 % خلال النصف الثاني من العام الماضي، وبينما سجلت الشقق الفندقية أعلى نسبة إشغال خلال الفترة ذاتها متجاوزة 90 %، حققت الفنادق من مستوى الأربع نجوم والثلاث نجوم إشغالا بنسبة 88 %، وفنادق الخمس نجوم 77,5 %·
وتشارك إمارة أبوظبي في دورة العام الجاري بجناح تبلغ مساحته 1312 مترا مربعا، بمشاركة 70 جهة من القطاعين الحكومي والخاص تمثل قطاعات السياحية المختلفة في الإمارة· ويعكس الجناح في تصميمه الروح التراثية والثقافية والتاريخية وكذلك الجوانب الحديثة التي تتميز بها إمارة أبوظبي·
وعكست مشاركة أبوظبي في اليوم الأول صورة أبوظبي السياحية والتراثية والاستثمارية، منسجمة مع توجه الحكومة لتدعيم القطاع السياحي، والاستفادة من المقومات العديدة التي تتمتع بها الإمارة والتي مكنتها خلال السنوات الماضية من تعزيز حضورها على الخريطة السياحية العالمية لتصبح أحد أهم الوجهات في المنطقة·