الرياضي

الاتحاد

«البرتقالي» يطارد اللقب الثاني

هونتيلار (يسار) هداف منتخب هولندا في التصفيات (أرشيفية)

هونتيلار (يسار) هداف منتخب هولندا في التصفيات (أرشيفية)

أمستردام (د ب أ) - بعد سقوطه في الوقت الإضافي خلال مباراته أمام المنتخب الروسي بدور الثمانية لبطولة كأس الأمم الأوروبية الماضية “يورو 2008” بالنمسا وسويسرا، انطلق قطار المنتخب الهولندي لكرة القدم بشكل رائع محققاً الانتصار تلو الآخر ليصل إلى المباراة النهائية في كأس العالم الماضية، ثم يحجز مقعده بجدارة في نهائيات “يورو 2012”، ولا يتفوق على المنتخب الهولندي في سجل الانتصارات بالمباريات الرسمية منذ انتهاء مشاركته في “يورو 2008” سوى نظيره الإسباني الذي أحرز لقب كأس العالم 2010 بالتغلب في النهائي على المنتخب الهولندي نفسه.
وقدم المنتخب الهولندي مسيرة رائعة في تصفيات ونهائيات مونديال 2010 قبل سقوطه في النهائي للمرة الثالثة في تاريخه، ثم قدم مسيرة جيدة أيضاً في التصفيات المؤهلة لـ”يورو 2012” ليحافظ الفريق بجدارة على موقعه في المركز الثاني بالتصنيف العالمي لمنتخبات كرة القدم والصادر عن الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) .
وخلال تصفيات “يورو 2012” حقق المنتخب الهولندي الفوز في أول تسع من المباريات العشر التي خاضها، ولكن الفريق بقيادة مديره الفني بيرت فان مارفيك، مني بالهزيمة
2 - 3 أمام نظيره السويدي في المباراة الأخيرة له بالتصفيات ثم سقط في فخ التعادل مع ضيفه السويسري في مباراة ودية.
وقبل أسبوعين فقط خسر المنتخب الهولندي صفر- 3 أمام مضيفه الألماني في مباراة ودية أخرى بمدينة هامبورج، واعترف فان مارفيك بأن المنتخب الألماني تفوق على فريقه تماما في هذه المباراة.
وقال فان مارفيك:”الهزيمة كانت مستحقة، أبرز لاعبينا لم يشاركوا معنا، المنتخب الألماني لديه قاعدة أكبر من النجوم لاختيار تشكيلته رغم عدم وجود فيليب لام وباستيان شفاينشتيجر مع الفريق في هذا اللقاء، المنتخب الألماني لديه العديد من اللاعبين المبتكرين”.
ورغم ذلك يملك فان مارفيك مجموعة اللاعبين التي تؤهله للمنافسة على اللقب الأوروبي الذي أحرزه المنتخب الهولندي مرة واحدة سابقة في عام 1988 ليكون اللقب الوحيد حتى الآن في تاريخ مشاركات الطاحونة الهولندية بالبطولات الكبيرة، ويتميز عدد كبير من لاعبي المنتخب الهولندي بالنزعة الهجومية والقدرات الرائعة في هز الشباك مثل رافاييل فان دير فارت وويسلي شنايدر وكلاس يان هونتلار وروبن فان بيرسي وديرك كاوت وآريين روبن. وسجل الفريق 37 هدفا في مبارياته العشر بالتصفيات المؤهلة ليورو 2012 كما يعتلي هونتلار قائمة هدافي التصفيات برصيد 12 هدفا.

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»