الرياضي

الاتحاد

«الحصان الأسود» يرفض «الظل»

لشبونة (د ب أ)- رغم تأهله إلى النهائيات عبر الملحق الفاصل بعدما احتل المركز الثاني في مجموعته، يمثل المنتخب البرتغالي الفريق الذي ينتظر كثيرون أن يخطف لقب “الحصان الأسود” وأن ينافس بقوة على لقب بطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة “يورو 2012” والتي تستضيفها بولندا وأوكرانيا بالتنظيم المشترك منتصف العام المقبل. ويشارك المنتخب البرتغالي في البطولة الأوروبية للمرة الخامسة على التوالي والسادسة في تاريخه علما بأنه نجح في اجتياز الدور الأول على الأقل في جميع بطولات كأس الأمم الأوروبية التي تأهل إليها. ولكن المواهب العديدة التي يضمها المنتخب البرتغالي الحالي، خاصة في خط الهجوم تجعل منه مرشحا بقوة للفوز باللقب الأوروبي للمرة الأولى في تاريخه. وينتظر أن يقع المنتخب البرتغالي , وصيف بطل أوروبا عام 2004 , ضمن مجموعة صعبة في ضوء تصنيفه بين منتخبات المستوى الثالث في قرعة يورو 2012 التي تقام غدا الجمعة. وما من شك في أن المنتخب البرتغالي يتمنى الابتعاد عن المجموعتين الثانية والثالثة للابتعاد عن مواجهة أي من المنتخبين الأسباني والهولندي على أن يقع الفريق في المجموعة الأولى مع المنتخب البولندي أو الرابعة مع المنتخب الأوكراني بعد وضع المنتخبين المضيفين على رأس هاتين المجموعتين قبل قرعة اليوم، ولم تكن مسيرة المنتخب البرتغالي في التصفيات على وتيرة واحدة، حيث بدأها الفريق بصدمة حقيقية لجماهيره إثر تعادله 4 - 4 مع المنتخب القبرصي المتواضع في سبتمبر 2010 وأنهى الفريق مسيرته في مجموعته بالهزيمة 1 - 2 أمام مضيفه الدنماركي، مما أثار العديد من التساؤلات والجدل بشأن صلابة الفريق.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»