دبي - الاتحاد:أعلنت مؤسسة النقل البحري بهيئة المواصلات والطرق بدبي عن خطتها الاستراتيجية حتى العام 2020 لتطوير أنظمة النقل البحري· وقال عيسى الدوسري المدير التنفيذي لمؤسسة النقل البحري في هيئة الطرق والمواصلات بدبي حيث أن مؤسسة النقل البحري تتولى تطوير وتنفيذ أنظمة جميع النقل البحري ويشمل ذلك القيام بكثير من الأمور والتي تولي لها اهتماما كبيرا في ثلاث نقاط مهمة وهي أولا إجراء الدراسات التفصيلية والممارسات التطبيقية اللازمة لتصميم وتنفيذ وإدارة وتشغيل وصيانة هذه الأنظمة بما في ذلك تحديد المسارات والخدمات وأماكن المحطات وورش الصيانة وأنظمتها التقنية ونوعية القوارب وإدارة وتشغيل النظام وكذلك الإشراف على أعمال الصيانة، أما ثانيا فهو ترخيص خطوط النقل البحري والقوارب بمختلف أنواعها وسائقيها، أما النقطة الثالثة فهي اقتراح التشريعات المتعلقة بعمل المؤسسة ورفعها لمجلس إدارة الهيئة وتطبيق ما يعتمد منها بما في ذلك تعرفة الركاب ورسوم استغلال كافة المرافق والمنشآت الخاصة بها· وأضاف أن هذه المشاريع في مؤسسة النقل البحري تهدف إلى تطوير أنظمة نقل بحري آمنة ومتكاملة مع وسائل النقل الاخرى مثل القطارات والتاكسي والحافلات وذلك بهدف تدعيم وسائل النقل العام والمساهمة في تخفيف الازدحام المروري في مدينة دبي خاصة والإمارات المجاورة لها عامة· وأشار المهندس الدوسري إلى أن هذه الخطة الاستراتيجية للنقل البحري تمتد حتى العام 2020 مراعية بذلك المنظور العام والتضخم السكاني لقاطني إمارة دبي والعمل على احتواء مناطق الإزدحام داخل الإمارة والوصول إلى الحركة الإنسيابية في جميع الطرق البرية والمائية· ويتابع الدوسري أن من تلك المشاريع المدرجة ضمن الخطة الاستراتيجية مشروع الباص المائي وهو كذلك ضمن الفترة المرحلية الأولى وهو من النوع الألمنيوم ءٌٍِّىٍَِّ ، وذو هيكل ثنائي القاعدة منخفض الأمواج فُّفٍفْفَ جٌُّ طفَّو، ويبلغ طوله اثني عشر مترا بعرض 4,2 متر· وبسرعة تبلغ 10-12 عقدة في الساعة، أما الوزن فيبلغ حوالي سبعة أطنان، ويتسع من ثلاثين إلي خمسة وثلاثين راكبا ويحتوي على سقف بانورامي الشكل قابل للحركة، أما عن المحركات فيضم محركي ديزل وبقوة 185 حصان، أم التكييف فهو مركزي، ويبلغ عدد قوارب هذا المشروع عشرة قوارب، أما عدد الركاب المتوقع نقلهم في السنة الأولى فيبلغ 2,059,980 نسمة، ويغطي هذا المشروع أربع محطات رئيسية هي محطة سوق ديرة القديم ومحطة سوق دبي ومحطة السبخة ومحطة سوق دبي القديم وسوف يبدأ العمل بهذه القوارب من شهر يوليو المقبل· وأكد الدوسري أن العبرات الحالية ذات المحرك فيبلغ عددها 149 عبرة و300 مشغل وبطاقة استيعابية تبلغ ستة وعشرين مليون راكب سنويا ، أما المواصفات الفنية للعبرة فهي بطول خمسة وثلاثين قدما وعرض اثني عشر قدما وعمق خمسة أقدام ومحرك ديزل بقوة ثلاثين حصان، أما الوزن الإجمالي للعبرة فيبلغ (11-6) طن وسعة عشرين راكبا · وأضاف يعتبر مشروع دبي فيري المشروع الثاني من ضمن الخطة الاستراتيجية للنقل البحري وهو ضمن الفترة المرحلية الأولى وهو من النوع الألومنيوم ءٌٍِّىٍَِّ وبهيكل ثنائي القاعدة منخفض الأمواج فُّفٍفْفَ جٌُّ طفَّووبطول ثلاثين مترا بعرض سبعة أمتار وبسرعة تصل إلى أربع وعشرين عقدة أما وزنه فيبلغ حوالي عشرين طنا ، ويستوعب مائة وعشرين راكبا، ويصل عدد قوارب المشروع إلى سبعة قوارب، أما عن عدد الركاب المتوقع نقلهم في السنة الأولى فهو حوالي 2,800,000 نسمة، ويغطي هذا المشوع أربع محطارت رئيسية هي محطة سوق الذهب ومحطة بني ياس ومحطة سيتي سنتر1 ومحطة الغبيبة، وسوف يبدأ العمل بهذه القوارب من شهر أغسطس العام المقبل· أما العبرة بالمجداف فيبلغ عددها خمس عبرات وخمسة مشغلين وبطاقة استيعابية لتسعة آلاف وخمسمائة راكب سنويا ، أما المواصفات الفنية لهذه العبرات فهي بطول ثمانية عشر قدما وعرض خمسة أقدام ونصف القدم وعمق قدمين ونصف القدم وسعة أربعة ركاب·