الرياضي

الاتحاد

الأهلي يفتتح الدورة الدولية لتحكيم الكاراتيه

(دبي) - افتتحت صباح أمس بمقر النادي الأهلي بدبي، الدورة الدولية التدريبية المتقدمة في تحكيم الكاراتيه، والتي يستضيفها النادي على مدار يومين، تحت إشراف الاتحادين العربي والإماراتي، وذلك وسط بمشاركة 86 دارساً من جميع الدول العربية، بخلاف دول آسيوية وأوروبية، وذلك بعد قرار الاتحاد الدولي للعبة إجراء تعديلات على 15 قانوناً للعبة يتعلق بسلامة اللاعبين وطريقة احتساب النقاط، على أن يبدأ تنفيذها في جميع البطولات اعتباراً من عام 2012.
حضر الافتتاح اللواء ناصر الرزوقي رئيس اتحاد الإمارات للكاراتيه وزيتون مطيوط رئيس لجنة الحكام بالاتحاد العربي، وأحمد خليفة حماد المدير التنفيذي للنادي الأهلي، والمحاضرون كونتا كاسيوس رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي، والدكتور شريف العوضي أستاذ علوم الحركة بكلية التربية الرياضية والمدير الفني الأسبق للمنتخب الوطني المصري للكاراتيه، والدكتور رضا يوسف مدرس التدريب بكلية التربية الرياضية ومدرب منتخب مصر الحالي.
وأكد اللواء الرزوقي أن الحكام هم أصل اللعبة وروحها وطريقها للتطور والرقي والانتشار، ونحن نهتم دوماً بحل قضايا التحكيم في اللعبة، أملاً في تحقيق النهضة التي ترضينا، وأن يتطور وفق ما تصبو إليه القيادات الرياضية للعبة محلياً وعالمياً، كما أتمنى أن تكون هذه الدورة سبباً في تحقيق هذه الإنجازات.
وتابع: “أكثر ما يسعدني هو الحضور الكبير، وسعادتي أكبر في إسهام اتحاد الإمارات في الأخذ بيد قضاة البساط لتحسين مستواهم المهني والقانوني”.
من جانبه، لفت الدكتور علاء حلويش المدير الفني للعبة بالنادي الأهلي، إلى أن الاتحاد الدولي أقر تعديلات مهمة خلال بطولة العالم الأخيرة بماليزيا، واستقر على تطبيقها مطلع العام الجديد، وهو ما دفع إدارة النادي لأن تكون سباقة باستضافة دورة تدريبية لتعريف القضاة بالوطن العربي وآسيا بهذه التعديلات عبر استقدام رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي للعبة وخيرة المحاضرين للحديث عن التعديلات الجديدة كافة والتي لن تكون الأخيرة.
وشدد حلويش على اهتمام الأهلي بأن يشارك في تأهيل ودعم تطوير قطاعات اللعبة كافة، سواء التحكيم أو التدريب أو غيرها من الأمور التي تضع الكاراتيه الإماراتية في الطليعة.
على الجهة الأخرى، يستضيف النادي الأهلي اليوم بطولة مجمعة مفتوحة للكاراتيه لجميع الفئات والمراحل السنية، رجال وسيدات وأشبال وناشئين، حيث سيستغلها محاضرو الدورة في شرح التعديلات الجديدة على أرض الواقع.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!