الاتحاد

الإمارات

جائزة الفهيم تكرم طالبين من أوائل الصف الثاني عشر على مستوى الدولة



السيد سلامة:

تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي شهد سعادة محمد سالم الظاهري مدير إدارة منطقة أبوظبي التعليمية وسعادة محمد عبدالجليل الفهيم رئيس مجلس أمناء جائزة عبدالجليل الفهيم للتفوق العلمي مؤتمر إعلان انطلاقة الدورة الحادية عشرة للجائزة وإعلان اختيار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة شخصية العام للجائزة لهذه الدورة، وقررت الجائزة منح مكافأتها المالية للأول في القسم العلمي، والأول في القسم الأدبي في الصف الثانى عشر بكل منطقة ومكتب تعليمي على مستوى الدولة، وذلك بناء على شهادة رسمية صادرة من المنطقة أو المكتب التعليمي تؤكد تصدر الطالب للمركز الأول·
وشهد المؤتمر عيسى عبدالجليل الفهيم رئيس مجلس أمناء وقف عبدالجليل الفهيم رئيس اللجنة العليا للجائزة، وخليفة الفهيم عضو مجلس أمناء الجائزة وخالد عبدالكريم الفهيم مدير الجودة بمجموعة الفهيم عضو مجلس أمناء الجائزة وعدد من التربويين·
وأشاد سعادة محمد عبدالجليل الفهيم برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم لمسيرة التعليم الناهضة بالامارات، كما أشاد برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي مشيرا إلى أنه بعد تداول الكثير من الشخصيات الكبرى القديرة بالدولة فقد تم اختيار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وبكل فخر واعتزاز وتقدير شخصية العام·
وأكد الفهيم أهمية وقيمة العلم والتعليم في بناء الأمم والمجتمعات وبالعلم تبنى الأمم وتنشأ الحضارات وأن نعلن ونحن نحتفل هذا العام بالدورة الحادية عشرة لتاريخ الجائزة التي يقدمها وقف عبدالجليل الفهيم مساهمة في رد جميل الوطن على أبنائه ونعلنها تشجيعا لأبنائنا وبناتنا الطلبة وهم يتقدمون للامتحانات النهائية التي تعد من المراحل الهامة في تاريخ كل منهم وإننا نوجه رسالتنا اليوم لأبنائنا كي يشدوا من أزرهم ويزيدوا من استعداداتهم لهذه المرحلة الهامة مدركين أهمية الجد والاجتهاد في تحقيق التفوق والتميز·
شخصية العام
أعلن عبدالرحمن نقي منسق الجائزة بياناً تعريفياً عن صاحب السمو حاكم الشارقة الذي يؤكد على أهمية العلم والتعليم وضرورة وضع الأسس العلمية السليمة لتشكيل الجيل القادم وضرورة توفير فرص التعليم المتساوية للجميع، وليس ما نشهده اليوم من تطور في هذه الإمارة وما تزخر به من مؤسسات تعليمية عامة وخاصة في مختلف مراحل التعليم، إلا ثمرة من ثمار جهده المتواصل على هذا الصعيد، لقد أرسى صاحب السمو حاكم الشارقة معاني المحافظة على الهوية المعمارية لمدينة الشارقة فتوسع في وضع الرموز الجمالية للأبنية الحديثة والترميم والمعالجة، وتابع الجهد العلمي للوقوف على تفاصيل إعادة إعمار بعض الأبنية الأثرية كمحصن الشارقة، وحرص على أن تحافظ كل منشأة علمية أو تجارية أو دينية على الهوية الإسلامية، ووضع على رأس أهدافها أسس نهضة تعليمية جادة تربوية تزرع في نفوس الجيل الصاعد قيم ومبادئ ديننا وثقافتنا الإسلامية السمحاء ولاهتمامه بذلك ترأس هو شخصيا المجلس الأعلى للطفولة·
دعم للتعليم والتفوق
من جانبه أثنى سعادة محمد سالم الظاهري مدير إدارة منطقة أبوظبي التعليمية على دور ودعم المغفور له عبدالجليل الفهيم في دعم التعليم والعمل الاجتماعي بالإمارات حيث كان مرافقا دائما للمؤسس الباني فقيد الأمة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه'' وشكر لأنجال الفهيم حرصهم الكبير على احياء ذكراها من خلال دعمهم المستمر وتبنيهم للجائزة والتي تدخل عقدها الثاني هذا العام وهي تواصل تحفيز وتشجيع التفوق العلمي لطلبة الصف الثاني عشر ويعد ذلك تقديرا لأبنائنا المتفوقين على هذا الإنجاز وندعوهم إلى مواصلة العطاء للمحافظة على هذا التفوق مع التمسك بالقيم والأخلاق الحميدة·
كما أشاد عيسى عبدالجليل الفهيم عضو مجلس أمناء الجائزة رئيس اللجنة العليا لها بالجهود المتميزة لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي راعي جائزة عبد الجليل الفهيم ومعالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم وجهود مجلس أبوظبي للتعليم في النهوض بالعملية التربوية التعليمية ودعمهما واهتمامهما الشخصي الكبير في الوقوف على واقع واحتياجات التطوير والارتقاء بالمسيرة التربوية التعليمية نحو تحقيق مستقبل أفضل للتعليم ومخرجاته بدولة الإمارات·

اقرأ أيضا

محمد بن سعود يكرم الفائزين بجائزة رأس الخيمة للتميز التعليمي